إبراهيم مدني: عمارة حسن فتحي في الكويت

21 ديسمبر 2019
الصورة
(حسن فتحي)
+ الخط -

يُقيم المعماري المصري إبراهيم مدني محاضرةً في "بيت المعمار المصري"، عند السادسة من مساء اليوم، تحت عنوان "عمران وعمارة البيئة في الريف المصري - المرجعية والتطبيق المعاصر: حسن فتحي وتجربة الكويت".

تتناول المحاضرة تجربة المعماري المصري حسن فتحي (1900 - 1989)، الذي ترك 160 مشروع بناء تتراوح بين المشاريع الصغيرة والمجمّعات الكبيرة التي تضمّ المساجد والمدارس.

يُعد فتحي من أبرز المعماريين المصريين في القرن العشرين، ولا يزال أثره ملموساً من مصر إلى العراق والكويت واليونان وحتى نيو مكسيكو، حيث صمم فيها عام 1981 "مجمّع دار السلام".

وإلى جانب الإطلالة العامة على تجربة المعماري الراحل، يركّز مدني على مساهمة فتحي في بعض المشاريع في الكويت، منها قصر الصباح وقصر الريحان.

وبحسب بيان المحاضرة، لا تتوفّر معلومات كثيرة عن مهمّة وإنجاز وتجربة فتحي في القصرَين ومن شارك في تنفيذهما. من هنا يقدم مدني تصوراً حولها لأول مرة بالعربية، حيث جرى تناول التجربة في كتاب المؤرّخ المعماري جيمس سيل عن المعماري الراحل.

أنجز فتحي قصر الصباح عام 1978، ويمثل المنزل أحد أوضح التعبيرات حتى الآن لاعتبارات فتحي الثابتة حول المساحات العامة والخاصة والتي كانت هاجساً له، وتتجلى في جعله القصر قسمين منفصلين تماماً بينهما خط مركزي يعمل كجدار بينهما، من دون أن يحجب الفضاء والأفق، كما احتفظ بالهوية الشرقية التي تتناسب مع طبيعة الكويت.