أهدافٌ مونديالية خالدة (2)..عبقرية النجم الهولندي تُسقط دفاع التانغو

أهدافٌ مونديالية خالدة (2)..عبقرية النجم الهولندي تُسقط دفاع التانغو

10 يونيو 2018
الصورة
بيركامب من أفضل المهاجمين الهولنديين في التاريخ (العربي الجديد)
+ الخط -
شهد تاريخ كأس العالم من عام 1930 حتى نسخة 2014 في البرازيل الكثير من الأهداف المميزة، ولعلّ أبرزها الذي سجله الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا في شباك منتخب إنكلترا بنسخة 1986، وبما أن هذا الهدف يُعتبر الأبرز قررنا تسليط الضوء على لقطات أخرى قد تغيب عن ذاكرة البعض أو ربما لم يشاهدها الجيل الحالي.

في نسخة 1998 كانت الأرجنتين تضُم مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين على غرار دييغو سيميوني وغابريال باتيستوتا وأريل أورتيغا وهرنان كريسبو وسباستيان فيرون وآخرين، لكن نجوم التانغو فشلوا في تجاوز ربع النهائي بعد مواجهة هولندا.

كانت هولندا هي الأخرى في تلك النسخة تمني النفس في حصد لقب المونديال للمرة الأولى في تاريخها بتواجد الصخرة ياب تام في الدفاع والقائد فرانك ديبور، وإيدغار دافيدز في خط الوسط إلى جانب رونالد ديبور وفيليب كوكو، والتعويل في الهجوم على باتريك كلويفرت ودينيس بيركامب ومارك أوفيرمارس.

مع انطلاق المباراة على ملعب "الفيلودروم" في مدينة مرسيليا الفرنسية بحضور 55 ألف متفرج، تقدم كلويفرت بهدفٍ للطواحين قبل أن يعادل كلاوديو لوبيز الكفة في الدقيقة 17.

ظن الجميع أن المباراة ستنقاد إلى أشواطٍ إضافية، لكن القائد فرانك ديبور كان له رأيٌ آخر، وذلك حين أرسل كرة طويلة إلى اللاعب القادر على صناعة الفارق، وتحديداً دينيس بيركامب، الذي روضها ببراعة كبيرة وتجاوز لوبيز قبل أن يهز شباك الحارس كارلوس روخا بطريقة فنية وأكثر من رائعة.

دلالات

المساهمون