أهالي معتقلين يحتجون في عدن... واتهامات للحوثيين بنقل محتجزين

أهالي معتقلين يحتجون بعدن... واتهامات للحوثيين بنقل محتجزين من سجن بصنعاء

22 أكتوبر 2017
الصورة
مطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين (تويتر)
+ الخط -
نظم أقارب معتقلين بسجون تديرها قوات محسوبة على التحالف بقيادة الإمارات، في عدن جنوبي اليمن، وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن معتقلين، بعد يوم من إعلانهم الإضراب عن الطعام في السجون، فيما أفادت أنباء باقتحام مسلحين من جماعة أنصار الله (الحوثيين) السجن المركزي بصنعاء ونقل معتقلين إلى جهة مجهولة.

وأفادت مصادر محلية في عدن بأن العشرات من أقارب المعتقلين في سجون تديرها قوات محسوبة على الإمارات نفذوا وقفة احتجاجية، أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في المدينة.

ورفع المشاركون في الوقفة صوراً لمعتقلين بالإضافة إلى لافتات تُطالب بسرعة الإفراج عن المعتقلين، وتندّد بالتعذيب الذي يتعرّضون له في سجون التحالف.

وجاءت الوقفة بعد يوم من إعلان أهالي المعتقلين أن الأخيرين بدأوا إضراباً عن الطعام في "سجن بئر أحمد"، للمطالبة بالإفراج عنهم، أو إحالتهم إلى النيابة إذا ما وُجهت إليهم اتهامات تقتضي ذلك.

في صنعاء، أفادت أنباء، اليوم، باقتحام قوات من مسلحي الحوثيين السجن المركزي بصنعاء، لنقل معتقلين إلى أماكن غير معروفة.

وأصدرت ما تعرف بـ"رابطة أمهات المختطفين" بياناً أعلنت فيه إدانته ما قالت إنه قيام جماعة الحوثي وعلي عبد الله صالح باقتحام عدد من "عنابر السجن المركزي بصنعاء بالسلاح والرصاص الحي ومسيلات الدموع".

وذكرت الرابطة، في بيان حصل "العربي الجديد" على نسخة منه، أنه جرى نقل 24 مختطفاً إلى جهة مجهولة الليلة الماضية، وأن بلاغاً من أهالي معتقلين بلغ الرابطة بأنهم تعرضوا لاعتداء ظهر اليوم ونقل بعضهم بالقوة من دون إبداء الأسباب من وراء ذلك.

ويعتقل الحوثيون وحلفاؤهم الآلاف من معارضيهم ومن المتهمين بمناصرة الشرعية، فيما تعتقل القوات الموالية للتحالف في عدن المئات، وتتوجه اتهامات للطرفين بارتكاب انتهاكات بحق السجناء.

وقالت منظمة "سام للحقوق والحريات"، في تقرير صدر قبل نحو أسبوعين، إن أطراف الصراع في اليمن تحتجز المدنيين في سجون سرية ومراكز اعتقالات غير قانونية، مشيرة إلى أن هذه السجون تفتقر إلى أبسط المعايير الإنسانية، وتوجد في عموم المناطق اليمنية، وتخضع لسلطة أطراف الصراع.

دلالات