أكبر مصرف أوروبي يخسر 924.35 مليون دولار في الربع الثالث

30 أكتوبر 2019
الصورة
مقر مصرف دويتشه بنك في فرانكفورت (Getty)
+ الخط -

أعلن مصرف "دويتشه بنك"، أكبر مصرف أوروبي، اليوم الأربعاء، تكبده خسارة بقيمة 832 مليون يورو (924.35 مليون دولار) في الربع الثالث من العام الجاري بسبب تكاليف عملية إعادة هيكلة كبيرة مع تراجع حاد في الدخل من قطاعه الهام لتداول السندات.

وكان أكبر بنك في ألمانيا قد أشار إلى أنه سيسجل خسارة هذا العام عندما أعلن في شهر يوليو/تموز الماضي أنه سيلغي قطاعات كبيرة من مكاتب التداول لديه، إذ خفض 18 ألف وظيفة وتحمل تكلفة قدرها 7.4 مليارات دولار.

وهذه ثاني خسارة فصلية للبنك على التوالي، إذ يواجه تكاليف لإعادة تشكيل أنشطته، وبالمقارنة مع خسارة 3.15 مليارات يورو في الربع الثاني وربح صاف بقيمة 229 مليون يورو قبل عام.

وتراجعت الإيرادات بالبنك 15 بالمئة إلى 5.3 مليارات يورو، وهي أقل من توقعات عند 5.6 مليارات دولار بحسب شركة المعلومات رفينيتيف التابعة لبورصة لندن. وعزا البنك التراجع إلى قراره التخارج من أنشطة الأسهم.

وحسب رويترز، تراجعت الإيرادات من قطاع تداول السندات المربح لدى دويتشه بنك 13 بالمئة في الربع الثالث، مما يلقي الضوء على الضعف المستمر في المصرف الاستثماري التابع للبنك الألماني.

يأتي ذلك بالمقارنة مع زيادة عشرة بالمئة في الربع الثالث للبنوك الأميركية بحسب مصرف "غولدمان ساكس" الأميركي.

إلى ذلك، قال مصرف "كريدي سويس" السويسري اليوم الأربعاء، إن صافي ربحه زاد لأكثر من مثليه في الربع الثالث إلى 881 مليون فرنك سويسري (886.94 مليون دولار)، مع تعزيز البنك للإيرادات في نشاطه لإدارة الثروات والتداول وتسجيله مكاسب من نقله منصة التمويل "إنفست لاب" التابعة له إلى مجموعة أولفاندز.

وتتجاوز الزيادة البالغة 108 بالمئة في صافي الربح التوقعات الخاصة بالبنك البالغة 751 مليون فرنك.

وقال تيجاني تيام الرئيس التنفيذي في بيان "واصلنا، في ظل بيئة تنطوي على تحديات، تنمية حقوق امتيازنا لإدارة الثروات، وزيادة إيراداتنا وجمع أصول جديدة قياسية بقيمة صافية 72 مليار فرنك سويسري منذ بداية العام وذلك على مستوى المجموعة".

المساهمون