أغيري يُعلنها بعد الخروج: أنا المسؤول ولن أستقيل

07 يوليو 2019
الصورة
وصف أغيري خسارة مصر أمام جنوب أفريقيا بـ"الكابوس" (Getty)
وصف خافيير أغيري، المدير الفني لمنتخب مصر، الخسارة أمام جنوب أفريقيا بهدف نظيف في دور الـ16 ببطولة كأس الأمم الأفريقية بـ"الكابوس" له كمدرب في رحلته التدريبية، مشدداً على أنه لم يتخيل الخسارة بهذا الشكل، في ظل تحسّن الأداء ونجاحه في الاستحواذ على العمق بشكل جيد، وتهديد المرمى بعدة فرص، أخطرها انفراد تريزيغيه الذي أهدره في بداية الشوط الثاني، وكان كفيلاً بمنحه بطاقة التأهل إلى دور الثمانية.

وشدد أغيري، في حديثه لوسائل الإعلام، على أنه لن يتقدم باستقالته من منصبه ويرفض الحساب بالقطعة، وسيكون له اجتماع مع اتحاد الكرة المصري، لمناقشة أسباب الخسارة وكيفية علاج الوضع وتحديد خطة للنهوض بالمنتخب في السنوات المقبلة، قبل أن يبدأ التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2021، وكذلك التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم المقبلة في قطر 2022.

وأضاف: "المباراة كانت مفتوحة وشهدت عدة فرص، الفارق الوحيد كان نجاح جنوب أفريقيا في تسجيل هدف ساعدها على التأهل، خاصة أننا قد خلقنا فرصاً جيدة على مرمى الفريق الخصم، لكن الأمر لم ينجح، بسبب تفوق دفاع جنوب أفريقيا، وهجومهم استغل الفرصة وسجل علينا وتأهل".

وقال أغيري، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: "أنا المسؤول بعد خروج منتخب مصر من دور الـ16، نشعر جميعاً بالحزن، أتحمل كل التبعات لأنني صاحب القرار".

يُذكر أن منتخب مصر ودّع منافسات كأس الأمم الأفريقية مُبكراً، بعدما خسر المواجهة أمام جنوب أفريقيا بهدف نظيف على استاد القاهرة، ضمن منافسات دور الـ16 في المسابقة القارية، بعدما سجل هدف المباراة الوحيد لورش مهاجم جنوب أفريقيا في الدقيقة 85 قبل النهاية بـ5 دقائق، مانحاً الأولاد بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لملاقاة نيجيريا في كأس الأمم الأفريقية، ليفقد الفراعنة الفرصة للمنافسة على اللقب القاري الثامن.