المخابرات المصرية منعت عرض اثنين منها... أعمال فنية دخلت النفق المظلم

08 اغسطس 2017
الصورة
انسحبت هيفا وهبي من بطولة فيلم "ثانية وحدة" (2u2c)
+ الخط -
دخلت بعض الأعمال الفنيّة المصريّة، سواء التلفزيونية أو السينمائية، في النفق المظلم، فبعد تصوير بعض من مشاهدها، توقّفت تماماً لأسباب عديدة، حتّى أنّ صُنّاعها أنفسهم، لا يعرفون أيّ شيءٍ عن مصيرها. "العربي الجديد" يستعرِضُ أبرز هذه الأعمال.
منذ أسابيع، توقَّف العمل تماماً في فيلم "ثانية واحدة"، والذي كان من المفترض أن تقوم ببطولته الفنانة اللبنانية، هيفا وهبي، إلا أنها أعلنت انسحابها من الفيلم، وحتى هذه اللحظات، لم يتم الإعلان عن بديل لها، فدخل العمل في نفق مظلم. وكانت هيفا قد صوَّرت يومين من الفيلم، إلا أن العمل توقف لدخولها تصوير مسلسل "الحرباية"، والذي عرض في شهر رمضان الماضي، وبعد انقضاء الشهر لم تعد لتصوير العمل. وبعد تردد أخبار عن استبعاد المنتج، أحمد السبكي، لها، خرجت الفنانة، وأعلنت بأنها انسحبت "لعدم رغبتها في العمل مع منتج بلا أخلاق". وفي تصريحات لـ"العربي الجديد"، قال مصطفى خاطر، بطل الفيلم، إنه لم يتحدد مصيره، ولم يجر الحديث عنه مجدداً على الإطلاق، موضحاً أن الأمر حالياً في يد المنتج فقط.
وعلى الرغم من انتهاء تصوير فيلم "خلطة عمري"، منذ عامين، إلا أنه حتى الآن لم يتم عرضه في دور العرض. وتردد أنه لا يوجد موزع له، خاصة لعدم اعتماده على وجود أي من أبطال الصف الأول، إذ يقوم ببطولته كل من الفنانين شيماء سيف، ونسمة ممدوح، وحمدي السخاوي، وسعيد طرابيك، والقصة من تأليف محمد سلامة، وإخراج أحمد الشيخ. وتدور أحداثه في إطار اجتماعي رومانسي مثير، إذ يعرض من خلال شخصياته وأبطاله قصصاً لقضايا الشباب ومشكلاتهم المختلفة كالبطالة، وقلة فرص الزواج وغيرها، فضلًاً عن تسليط الضوء على الحالة الاجتماعية للشعب المصري خلال الفترة الحالية.


وبسبب عدم القدرة الإنتاجية، أعلن الممثل، خالد الصاوي، والممثلة، إيتن عامر، انسحابهما من مسلسل "فوبيا"، من تأليف طارق بركات، ويخرجه عادل الأعصر، والذي كان من المقرر أن يعرض في شهر رمضان الماضي، لكن لم يتم استكماله، وحتى الآن لم يتم الإعلان هل سيستمر المسلسل بأبطال آخرين، أم أنه سيكون في طي النسيان؟
ومنذ ست سنوات، انتهى تماماً تصوير فيلم "مشروع غير أخلاقي"، والذي تقوم ببطولته الفنانة اللبنانية مروى، والفنانة المعتزلة تيسير فهمي. ولكن، حتى الآن، لم يتم عرض العمل الذي يعد آخر فيلم كتبه وأنتجه الراحل الدكتور أحمد أبو بكر.
وبعدما تم الانتهاء من تصويره تماماً منذ أربع سنوات، دخل مسلسل "أهل الإسكندرية" في النفق المظلم، واختلفت الآراء حول السبب في عدم عرضه حتى الآن، إذ قيل من بين الآراء إن موقف أبطال العمل، بسمة، وعمرو واكد، والمؤلف بلال فضل من انقلاب 30 يونيو، ورفضهم له، وقيل أيضاً إن العمل يلمع جماعة الإخوان، وهو ما يشير إلى وجود تدخلات أمنية منعت عرض المسلسل.
وهو ما تكرَّر كذلك مع مسلسل "الضاهر"، فبعدما تقرر أن العمل سيعرَض في موسم درامي ثان، بعد شهر رمضان الماضي، توقف الحديث عنه تماماً، خاصة أنه رفض من قبل جهاز الرقابة على المصنفات الفنية بعد رفض المخابرات العامة لبعض المشاهد. وبسبب هذا الرفض الذي تبعه بالتالي عدم العرض، قرر المنتج تامر عبد المنعم عدم صرف باقي المستحقات المادية عن العمل لصناعه، وهو ما أدى إلى مقاضاته من قبل بطل العمل، محمد فؤاد. وأعربت بطلة المسلسل أيضاً مادلين طبر، عن أنها لم تحصل على مستحقاتها المادية.

وفي تصريحات لـ"العربي الجديد"، قال الفنان، حسن يوسف، إنه بالفعل لا يعرف مصير العمل خاصة أنَّه بقيت على الانتهاء منه مشاهد محدودة، موضّحاً أن الرقابة رفضت بعض المشاهد التي لا ينفع تغييرها. قصة المسلسل من تأليف وإنتاج تامر عبد المنعم، ويشارك في بطولته كل من الفنانين محمد فؤاد، ومادلين طبر، وحسن يوسف، ورغدة، وإخراج ياسر زايد.




دلالات