أسعار الخضروات والدواجن والألبان ترفع التضخم في مصر إلى 14.4% خلال فبراير

10 مارس 2019
الصورة
مصر تشهد زيادة كبيرة في أسعار الخضروات (فرانس برس)
+ الخط -

رفعت أسعار الخضروات والدواجن والألبان معدل التضخم في مصر إلى 14.4% نهاية فبراير/ شباط الماضي، وهو ما يضغط على البنك المركزي، صانع السياسة النقدية، بتأجيل قرار خفض سعر الفائدة، خاصة مع وجود توقعات بزيادات أخرى في الأسعار قبيل شهر رمضان.
وحسب الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الأحد فإن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن قفز إلى 14.4% في فبراير/شباط من 12.7% في يناير/كانون الثاني الماضي.

ومقارنة مع الشهر السابق، زادت أسعار المستهلكين في المدن المصرية 1.7% في فبراير/ شباط من 0.6% في يناير/كانون الثاني.

وأضاف الجهاز أن معدل التضخم في الريف بلغ 14.3% خلال فبراير وبزيادة نحو 1.9% مقارنة بشهر يناير الماضي، وعزا البيان الصحافي للجهاز المركزي للتعبئة الارتفاعات إلى زيادة أسعار الخضروات والدواجن والألبان.

وأعلن الجهاز أن معدل التضخم السنوي في شهر فبراير على مستوى البلاد بلغ 13.9% مرتفعا بنسبة 1.8% عن شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس لوكالة "رويترز" إن "الأرقام أعلى من التوقعات سواء على أساس شهري أو سنوي... يبدو أن أسعار الخضروات والفاكهة ستظل هي التحدي لانخفاض أرقام التضخم"، مضيفة أننا "نتوقع أن تصل معدلات التضخم إلى 13.5 - 14.5% من الآن وحتى سبتمبر/ أيلول المقبل".

وتشهد أسعار الخضروات والفاكهة في مصر زيادات متواصلة خلال الفترة الأخيرة، وهو ما دفع وزارة الداخلية والجيش لطرح بعض السلع الغذائية للمواطنين بأسعار أقل من سعر السوق في محاولة لتخفيف المعاناة عن كاهلهم.

والعام الماضي، رفعت الحكومة أسعار المواد البترولية وتذاكر مترو الأنفاق والمياه والكهرباء وعدد من الخدمات.

ويشكو المصريون، الذين يعيش الملايين منهم تحت خط الفقر، من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية بعد قفزات متتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون