أردوغان يتعهّد بمحاربة الإرهاب ويفتح القواعد للتحالف ضد "داعش"

أردوغان يتعهّد بمحاربة الإرهاب ويفتح القواعد للتحالف ضد "داعش"

24 يوليو 2015
الصورة
سلاح الجو التركي سيشارك بتوجيه الضربات (الأناضول)
+ الخط -

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن "الدولة التركية وحكومتنا وقواتنا الأمنية عازمة على اتخاذ كافة الخطوات اللازمة ضد جميع المنظمات الإرهابية سواء كانت عائدة لتنظيم (الدولة الإسلامية، داعش)، أو (حزب العمال الكردستاني) أو حزب (الجبهة الشعبية الثورية)، أو أي منظمة إرهابية أخرى"، بينما أعلنت الخارجية التركية أن الحكومة اتخذت قراراً بفتح القواعد العسكرية أمام طائرات التحالف الدولي ضد "داعش".

جاء ذلك خلال تصريح أدلى به للصحافيين عقب أدائه صلاة الجمعة في جامع فاتح أورماني، في ولاية إسطنبول، حيث لفت أردوغان إلى أن بلاده "تخوض الآن مواجهة مختلفة، وستبذل كل ما بوسعها، وعلى مواطنيها أن يثقوا بدولتهم".

وتطرق أردوغان إلى اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الأميركي باراك أوباما، مساء الأربعاء، وقال: "أكدنا على تعزيز التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب، وعزم بلادنا على محاربة تنظيم داعش".

وقال إن عدد الموقوفين بلغ نحو 300 شخص، مشيراً إلى مشاركة الآلاف من عناصر الأمن في العمليات المتزامنة التي شهدتها 16 ولاية، ضد منظمات "داعش"، و"العمال الكردستاني" و"جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" الإرهابية.

في غضون ذلك، أكدت الخارجية التركية أن الحكومة اتخذت قراراً بفتح القواعد العسكرية الجوية التركية أمام طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، حيث إن سلاح الجو التركي سيشارك أيضاً في توجيه الضربات.

جاء ذلك في بيان أصدرته الخارجية التركية، مساء اليوم الجمعة، وأوضحت خلاله أن قاعدة إنجرليك التركية الموجودة في أضنة ستفتح أمام طائرات التحالف، مضيفة أن "قضية (داعش) تشكل أولوية بالنسبة للأمن القومي التركي".

وتابع البيان: "لقد اتخذت الولايات المتحدة الأميركية وتركيا قراراً بتعميق وتعزيز التعاون الجاري بينهما الآن في الحلف الدولي ضد (داعش)، وفي هذا الإطار، وبموجب الصلاحيات التي منحها لها القرار الصادر عن مجلس النواب في أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2014، لقد سمحت الحكومة التركية للطائرات بطيار أو بدون طيار الأميركية وطائرات بعض الدول الأخرى التي تراها مناسبة باستخدام القواعد الجوية التركية".

وشهد يوم الاثنين الماضي مقتل 32 شخصاً وإصابة أكثر من 100 بجروح، جراء تفجير انتحاري وقع في حديقة مركز ثقافي بمدينة سوروج التابعة لولاية شانلي أورفة، جنوب شرقي تركيا.

وفي اليوم نفسه، قُتل جندي تركي وأصيب آخران بجروح، في اشتباكات وقعت بين القوات الأمنية التركية وعناصر "العمال الكردستاني"، في ولاية "أديامان"، جنوب شرقي تركيا.

وقصف الجيش التركي، أمس الخميس، مواقع لـ"داعش" في قرية "عياشة"، بمدينة اعزاز بريف محافظة حلب السورية، إثر تعرّض مخفر حدودي تركي لهجوم من قبل عناصر التنظيم، أدى إلى استشهاد ضابط صف وإصابة عسكريين اثنين بجروح في ولاية كيليس.

كما استهدفت طائرات تركية من طراز "أف 16"، فجر اليوم الجمعة، ثلاثة مواقع لتنظيم "داعش" داخل الأراضي السورية، وفق بيان للمنسقية العامة لرئاسة الوزراء التركية.



اقرأ أيضاً: اشتباكات متواصلة بين "داعش" والجيش التركي.. "والأمني الحكومي" منعقد

المساهمون