أذان إلكتروني وخطبة جمعة موحدة في كردستان العراق

27 فبراير 2017
الصورة
توحيد الأذان في كردستان إلكترونياً (العربي الجديد)




أعلنت سلطات إقليم كردستان العراق، عن خطط لتحويل الأذان في مساجد الإقليم إلى الصيغة الإلكترونية الموحدة في توقيتها وأدائها، والعمل على تحويل خطب الجمعة إلى مواضيع محددة مسبقا من قبل وزارة الأوقاف.

وقال مسؤول الإعلام في وزارة الأوقاف، مريوان النقشبندي، إن لجنة مختصة في الوزارة تدرس تحويل صيغة الأذان في مساجد الإقليم ليتحكم بها نظام إلكتروني يوحد التوقيت والأداء، وأضاف "مشروع الأذان الإلكتروني أعدته شركة خاصة وسلمته لوزارة الأوقاف، وهو حالياً لدى لجنة مختصة تعمل على دراسة تنظيم خطب الجمعة".
ووفق إحصائيات وزارة الأوقاف، فإن إقليم كردستان يضم نحو 5500 مسجد، وهناك دعوات من المواطنين لتنظيم الأذان في المساجد، وفقاً لمسؤول الإعلام في الوزارة. كما يشكو قسم من المواطنين من عدم تطابق أوقات الأذان في المساجد ومن رفعها بأصوات مختلفة.

وتطبق تركيا ودول خليجية الأذان الإلكتروني، كما تطبق مصر الخطبة الموحدة، ويرغب إقليم كردستان في نقل التجربة.
من جهة أخرى، قال مدير ديوان وزارة الثقافة في كردستان، خليل عبد الله، إن "الوزارة تعمل بالتنسيق مع وزارتي الأوقاف والإعلام، لإعادة تنظيم وبث خطب الجمعة عبر محطات التلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى".
وأضاف عبد الله، في تصريح صحافي، "عقدنا اجتماعات مع لجنة خاصة من وزارة الأوقاف لبحث إعادة تنظيم موضوع خطب الجمعة، بحيث تشرف وزارة الثقافة على بث الخطب عبر القنوات الإعلامية المجازة من قبل الحكومة ووفق تعليماتها.

وبحسب مدير ديوان وزارة الثقافة، تعمل الحكومة على تنظيم جميع الأنشطة الدينية في إقليم كردستان، وأن يكون بث الخطب الدينية عبر الإعلام من خلال موافقة الأوقاف.
وتنتقد وزارة الأوقاف استخدام الأحزاب الدينية لمنابر المساجد في العمل السياسي وممارسة الدعاية للأحزاب ومهاجمة الحكومة والأحزاب السياسية الأخرى.