آر كيلي يتهم بالرشوة والتزوير للزواج من قاصر

06 ديسمبر 2019
الصورة
اتهم سابقاً بالابتزاز والاختطاف والاستغلال الجنسي (أنتونيو بيريز/Getty)
+ الخط -
بعد اتهامه بارتكاب جرائم جنسية، اتهم مغني الراب الأميركي آر كيلي برشوة مسؤول في الحكومة، لتزوير هوية شخصية ليتمكن من الزواج بمغنية قاصر عام 1994.

وورد في الادعاء أنّ كيلي دفع رشوة مقابل الحصول على "بطاقة هوية مزورة"، باسم امرأة تدعى "جين دو" وتبلغ من العمر 18 عامًا، ليتمكن من الزواج من المغنية عالية هوتون التي كانت في الحقيقة في الـ15 من عمرها، وفقًا لموقع صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

وتزوج كيلي من هوتون في حفل سري في أحد فنادق شيكاغو عام 1994، وكان يبلغ من العمر 27 عامًا، وألغي الزواج بعد عدة أشهر بسبب عمر المغنية، وفقًا للوثائق التي سربت لوسائل الإعلام، إلا أنّ محامي الدفاع دوغلاس أنطون وصف التهمة بحق موكله، أمس الخميس، بـ"السخيفة".

واتهم كيلي البالغ من العمر 52 عامًا، في وقت سابق هذا العام، بالابتزاز والاختطاف والاستغلال الجنسي، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة الفيدرالية في شيكاغو في إبريل/نيسان المقبل، بتهمة استغلال الأطفال في المواد الإباحية وعرقلة سير العدالة، قبل أن يحاكم أيضًا في بروكلين بالتهم الأخرى.


وكان كيلي موضوع فيلم وثائقي بعنوان "سورفايفينغ آر كيلي"، عُرض في يناير/كانون الثاني الماضي، وادعت فيه عدة نساء أنّ المغني تحرش بهن، كما شهد مدير أعماله السابق ديميتريوس سميث أنه حضر حفل زفاف كيلي السري من عالية، وقال: "لست فخورًا بذلك، ولكني شاهدت الأوراق المزورة عندما كانت عالية تحت السن القانونية"، وأضاف: "لم تكن ترتدي ثوبًا أبيض، وبدت قلقة وخائفة".

 

دلالات

المساهمون