"ولاية سيناء" يقتل 4 مواطنين مصريين بدعوى تعاونهم مع الأمن

18 مايو 2020
الصورة
جرى نقل القتلى والجرحى إلى مستشفى العريش العام (Getty)
هاجم تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، مساء الأحد، مجموعة من المواطنين بمدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد، موقعا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان لـ"العربي الجديد" إن مسلحين مجهولين يعتقد انتماؤهم لتنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" هاجموا منطقة تجمع العجالين بقرية قبر عمير، وقتوا أربعة منهم وأصابوا سبعة آخرين بجروح متفاوتة.

وأضافت المصادر ذاتها أن أكثر من 15 فردا من تنظيم "داعش" مستقلين سيارة ودراجات نارية هاجموا التجمع وقتلوا وأصابوا عدداً من الأشخاص، فيما تتردد الأنباء عن اختطاف عدد آخر.

وأشارت إلى أنه جرى نقل القتلى والجرحى إلى مستشفى العريش العام.

وذكرت مصادر طبية في مستشفى العريش العام لـ"العربي الجديد"، أن القتلى هم جمعة حسين سالم وصالح محمد مصبح ومحمد سليمان محمد، وقتيل رابع لم يصل إلى المستشفى، فيما المصابون فهم: وافى مسعد عاصي وجمال مصطفى عجلان ومحمود سالمان محمد ومحمود سليمان محمد ومحمد احمد عجلان ورائد أكرم خالد وسامي سالم عودة.

وكان الطيران الحربي المصري قد شن اليوم غارات جوية على مدينتي رفح وبئر العبد، بالإضافة إلى قصف مدفعي عنيف.

ويشن تنظيم "ولاية سيناء" حملة أمنية ضد المواطنين الذين يدعي تعاونهم مع الأمن المصري في كافة مناطق شمال سيناء.