"هيومان رايتس" تدعو لتحقيق جاد في تفجير طابا

"هيومان رايتس" تدعو لتحقيق جاد في تفجير طابا

26 فبراير 2014
الصورة
+ الخط -

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش في بيان لها اليوم الأربعاء، السلطات المصرية إلى ضمان التحقيق الشامل والعاجل والفعال، في تفجير الحافلة السياحية في شبه جزيرة سيناء يوم 16 فبراير/شباط 2014، والذي تسبب في قتل أربعة مدنيين، لتحديد المسؤولين عن التخطيط للاعتداء وتنفيذه، وملاحقتهم قانونياً.

وصعد انتحاري يوم 16 فبراير/شباط إلى حافلة تحمل مجموعة من السائحين من كوريا الجنوبية في طريقهم إلى إسرائيل، بالقرب من معبر طابا الحدودي، فقتل ثلاثة من السائحين وسائق الحافلة المصري، وجرح ما يزيد على 13 آخرين.

ويُنسب إلى جماعة أنصار بيت المقدس المتمركزة في سيناء أنها تبنّت مسؤولية الاعتداء "ضمن الحرب الاقتصادية على عصابة النظام الخائن... لنشلّ أيديها عما تفعله بالمسلمين" بحسب بيان الجماعة.

كما أنذر فرد آخر منسوب إلى الجماعة السائحين بأن يغادروا مصر قبل 20 فبراير/شباط، وإلا خاطروا بالتعرض للمزيد من الهجمات.

قال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جو ستورك: "لا يمكن إطلاقاً تبرير مثل هذا القتل الغاشم، مهما كانت أغراضه السياسية أو غير ذلك من الأغراض".
وكان هذا أول اعتداء على سائحين في سيناء منذ سلسلة التفجيرات التي تعرضت لها منتجعات سياحية في سيناء من عام 2004 إلى 2006.

 

دلالات

المساهمون