"نيوز كورب" تعمل على خدمة إخباريّة لمنافسة "غوغل" و"فيسبوك"

25 اغسطس 2019
الصورة
معالجة مخاوف الناشرين من غوغل وفيسبوك (كيفن هاغن/Getty)

تقوم شركة "نيوز كورب" News Corp بتطوير خدمة لتجميع الأخبار، تهدف إلى معالجة المخاوف من أن "أخبار غوغل" وغيرها من المنصات الرقمية لا تكافئ عمل الناشرين بشكل كافٍ، وتقلّل من مقالات معينة، وفقاً لما نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال" عن أشخاص مطلعين على الخطّة.

الخدمة، التي تسمّى حاليًا "نيوز دوت كوم" Knewz.com (لعب على الكلام باللغة الإنكليزيّة)، من المتوقع أن تكون موقعًا إلكترونيًا وتطبيقاً للهواتف الذكيّة. وقال المطّلعون على الموضوع إنّه يتم عرض نسخة مُبكرة من الخدمة لمجموعة صغيرة من المديرين التنفيذيين في "نيوز كورب"، ويمكن أن يتم إطلاقها رسمياً في وقت لاحق من هذا العام، على الرغم من عدم تحديد جدول زمني، وإمكانيّة أن تقرّر الشركة عدم المضي في المشروع.

وقالت الصحيفة إنّ الخدمة ستستمدّ من مئات المصادر الإخباريّة، بما فيها "وول ستريت جورنال" و"نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"إن بي سي نيوز" واللاعبون الرقميون الأصليون وناشرو المجلات والصحف المحليّة. علماً أنّ "نيوز كورب" تمتلك شركة "داو جونز أند كو" الناشرة لصحيفة "وول ستريت جورنال".


وسيتم ربط المقالات الموجودة على موقع Knewz.com مباشرةً بمواقع الناشرين، ولن تأخذ "نيوز كورب" جزءًا من إيرادات الإعلانات التي تدرّها المقالات. كما تتوقع "نيوز كورب" مشاركة البيانات مع هؤلاء الناشرين. تهدف هذه الخدمة إلى الترويج لتقارير الأخبار الأصلية، بدلاً من تلك التي تعدّ إعادة صياغة سريعة للمقالات الحالية، وستتعامل مع مواقع أخبار تتطلّب اشتراكاً كما تتعامل مع المواقع المجانية، في تحديد المقالات التي سيتم ربطها.

ولن تعقد "نيوز كورب" صفقات ترخيص مع شركات الإعلام من أجل الخدمة، لأنّها توصل القراء بالموقع الأصلي للمؤسسات الإعلاميّة من دون استضافة محتواها على نظامها أو فرض رسوم لقاءها.

ويهدف المشروع إلى تسليط الضوء على منافذ الأخبار الصغيرة، والتي يعتقد المسؤولون التنفيذيّون في "نيوز كورب" أنّه غالباً ما يتم تخفيض ترتيبها في نتائج بحث "غوغل" وعلى موجز أخبار "فيسبوك". ويشمل ذلك بعض الناشرين المحافظين والجمهوريين، مثل "ديلي واير" و"ديلي كولر" و"واشنطن فري بيكون" و"واشنطن إكزامينير". هذا بالإضافة إلى تسليط الضوء على القصص الإخبارية المستحقة، بغضّ النظر عن التوجّه السياسي للمواقع. ويشمل ذلك المواقع التقدمية كـ"ديلي كوس" و"ثينك بروغرس".

وكانت "غوغل" و"فيسبوك" قد أكدتا أنّ خوارزمياتهما لا تقوم بتصنيف المحتوى أو تحديد الأولويات بناءً على الميول السياسيّة لمؤسسات الأخبار.


كما يهدف، بحسب الصحيفة، إلى إعطاء "نيوز كورب" دفعة ومزيداً من التأثير في علاقتها مع "غوغل" وغيرها من المنصّات. وكان الرئيس التنفيذي لشركة "نيوز كورب"، روبرت تومسون، ناقداً قوياً لـ"غوغل" و"فيسبوك" ولتأثير الخوارزميات في منصاتهما على مدى الوصول للتقارير الإخباريّة، كما اقترح إنشاء مراجعة للخوارزميات كي تكون شفافة.

وسيتم اختيار القصص من قبل برنامج بالإضافة إلى العنصر البشري. وتعمل "نيوز كورب" على استراتيجيّة لمبيعات الإعلانات لـ Knewz.com، وستكون هناك دفعة تسويقيّة للإطلاق.

تجدر الإشارة إلى أنّ "غوغل" أنهت سياسة خفّضت من تصنيفات المقالات في البحث إن كانت تطلب اشتراكات من القرّاء، إثر ردّ فعل من عدة شركات بينها "نيوز كورب". ومع ذلك، استمرّت مخاوف الناشرين.

دلالات

تعليق: