"نتفليكس" تتعهد بتقليل مشاهد التدخين في إنتاجاتها الأصلية

08 يوليو 2019
الصورة
دقت دراسة ناقوس الخطر (فيسبوك)
تعهدت منصة بث الأفلام والمسلسلات "نتفليكس" بتقليل عدد المناسبات التي يستخدم فيها الممثلون منتجات التبغ في إنتاجاتها الأصلية. وهذا بعدما أوضحت دراسة أن التدخين في أعمال خدمة البث ساهم في زيادة التدخين على نطاق أوسع.

 وقالت مجموعة Truth Initiative لمكافحة التدخين، ومقرها الولايات المتحدة، إن مشاهد التبغ تتزايد على الشاشات الصغيرة، وهي أكثر شيوعاً في خدمات البث مقارنة بتلفزيون الكابل.

واستجابةً لدراسة المجموعة، وعدت المنصة باستبعاد التدخين في إنتاجاتها الأصلية التي تستهدف الشباب، باستثناء "أسباب الدقة التاريخية أو الواقعية".

وقالت الشركة إن جميع أعمالها الجديدة، بصرف النظر عن تصنيفها، لن تصور مشاهد التدخين "إلا إذا كانت ضرورية للرؤية الإبداعية للفنان أو لأنها تحدد الشخصية، تاريخياً أو ثقافياً".

وقالت المجموعة، في تحليل لحالات التدخين في البرامج التلفزيونية، إن "التدخين على الشاشة الصغيرة تحوّل إلى شيء لا يمكن تجنبه تقريباً".

ووجد التقرير أن مسلسل Stranger Things مثلاً تضمّن 182 حالة تدخين في موسمه الأول، و262 في الثاني، بينما تضمن مسلسل Orange Is The New Black ما مجموعه 45 تصويراً للتبغ في موسم 2015-2016، و233 مشهداً في المواسم اللاحقة.