"مقامات" سلا: إمتاع الموسيقى ومؤانستها

12 مايو 2017
الصورة
(المغنية الأمازيغية عايشة تشنويت، من الدورات السابقة)
+ الخط -
يجمع "مهرجان مقامات للإمتاع والمؤانسة" الذي انطلقت فعاليات دورته الثامنة مساء الإثنين الماضي في مدينة سلا المغربية وتُختتم غداً، بين الحفلات الموسيقية والندوات وحفلات تواقيع الكتب لباحثين في الموسيقى، والتي يستعير منظّموها عنوان كتاب أبي حيان التوحيدي الذي يحمل الاسم نفسه وخصّص قسماً منه لوصف أهل الغناء في إبداعاتهم وفي تلقّي الجمهور لها.

تحت شعار "الفنون التراثية بلمسة ابتكارية"، تتواصل العروض في قاعة "باب بوحاجة" بمشاركة عازفين ونقّاد موسيقيين من فرنسا وسورية والمغرب، يقدّمون "اختيارات ابتكارية تنحت في الموروث الفني، بأفق تجديدي يزاوج بين الثوابت وخصوصيات التلقّي خاصة في أوساط الشباب"، بحسب المنظّمين. كما يقام حفل لتكريم المطربيْن المغربييْن محمد الغاوي (1956) وعبد المنعم الجامعي (1948).

تقدّم مجموعة "زمن الوصال" بقيادة الموسيقي فؤاد التدلاوي عرضاً بآلات النفخ النحاسية يتأسّس على إعادة الاعتبار للأداء الجماعي، كما يُقام حفل مشترك مغربي – فرنسي يجمع الأذكار العيساوية بموسيقى الراب، إضافة إلى عرض مغربي – سوري يعتمد على توزيعٍ حديث للموشّحات الأندلسية.

من أبرز الفنانين المشاركين في هذه الدورة؛ العازف الباحث التهامي الحوات، والمطرب يحيى صابر، ومجموعة "كلاستور" من فرنسا، والفنانة عائشة الدكالي، والفنان السوري بدر رامي، وكورال "أندلسية مغربية"، و"الفرقة الوطنية للموسيقى الأندلسية" برفقة المنشد عبد السلام السفياني.

أما في الجانب الفكري والثقافي، فشهِد المهرجان حفل توقيع كتاب "المغرب الذي عشته" للباحث عبد الواحد الراضي، ولقاءات مفتوحة مع مبدعين وباحثين في التراث الفني.

المساهمون