"مفارقة البدانة"

06 مارس 2019
الصورة
ربّما يحميه وزنه الزائد (Getty)
+ الخط -

تكثر الحملات التي تحثّ الناس على خسارة الوزن، مستندة إلى دراسات مختلفة تحذّر من مخاطر صحيّة كثيرة للوزن الزائد، لا سيّما البدانة أو السمنة المفرطة. لكن يبدو أنّ للوزن الزائد فوائده كذلك. هذا ما كشفته دراسة علمية حديثة سوف تُعرَض خلال اللقاء السنوي الواحد والسبعين الذي تنظمه الأكاديمية الأميركية لطبّ الأعصاب في فيلادلفيا، بولاية بنسلفانيا الأميركية، ما بين الرابع من مايو/ أيار المقبل والعاشر منه.

ويتحدّث الباحثون في الأكاديمية الأميركية لطبّ الأعصاب، الذين أعدّوا الدراسة، عن "مفارقة البدانة"، وهي نظريّة طبيّة تشير إلى أنّ البدانة قد تحمي بعض الأشخاص من الموت، من أمثال المتقدّمين في السنّ أو بعض المصابين بأمراض مزمنة. وقد وجد هؤلاء الباحثون الأوروبيون والأميركيون أنّ السمنة تساعد على البقاء على قيد الحياة في الرعاية المركّزة، بعد الإصابة بسكتة دماغية.




في السياق، أوضحت الباحثة المتخصصة في طب الأعصاب، زويولو ليو، من جامعة "كاليفورنيا" بولاية لوس أنجليس، وهي من القائمين على الدراسة، أنّه "في البداية، لاحظنا كيف ساعدت زيادة الوزن مصابين بأمراض في الكلى والقلب على تخطّي حالاتهم الصحية والنجاة من الموت. فارتأينا بالتالي وجوب التحقيق في احتمال ارتباط زيادة الوزن بالنجاة من السكتة الدماغية". بالفعل، هذا ما تبيّن لهم. وأضافت ليو أنّ "أحد التفسيرات المحتملة لذلك هو أنّ الأشخاص من أصحاب الأوزان الزائدة أو البدينين يملكون احتياطياً غذائياً من شأنه أن يبقيهم على قيد الحياة في خلال فترات المرض الممتدة".

المساهمون