"مصرف لبنان" المركزي يضع سقفاً لفوائد ودائع الليرة والدولار

"مصرف لبنان" المركزي يضع سقفاً لفوائد ودائع الليرة والدولار

04 ديسمبر 2019
الصورة
تدابير المصرف المركزي ستسري لمدة 6 أشهر (فرانس برس)
+ الخط -


في خطوة هي الأولى من نوعها منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1989، أبلغ "مصرف لبنان" المركزي البنوك التجارية في تعميم صادر عنه اليوم الأربعاء، بوضع سقف لأسعار فائدتها على ودائع العملات الأجنبية عند 5% وودائع الليرة اللبنانية المتهاوية عند 8.5%.

وبموجب التعميم (المرفق كاملاً مع هذا التقرير)، سيُطبق التدبير على جميع الودائع الجديدة وتلك التي تم تجديدها اعتباراً من اليوم الأربعاء الواقع فيه 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ويفرض التعميم الصادر بالتنسيق مع "جمعية مصارف لبنان" على البنوك سداد الفائدة على الودائع بالعملات الأجنبية مناصفة بين عملة الحساب والليرة اللبنانية، على أن يسري هذا التدابير لمدة ستة أشهر بدءاً من اليوم.

كما ينص التعميم على أن كل الودائع التي تمت قبل 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ستظل خاضعة للاتفاق القائم بين المصارف وعملائها.

وكان حاكم "مصرف لبنان" المركزي، رياض سلامة، قد أبلغ جمعية المصارف أول من أمس الإثنين، بثلاثة توجيهات رئيسية تشكل أولى ملامح مسار رسمي جديد، في محاولة للجم تدهور العملة الوطنية ولملمة الوضعين المالي والمصرفي في البلاد، حسبما أعلن أمين عام الجمعية، مكرم صادر، في بيان أمس الثلاثاء.

وتمثلت التوجيهات في، تعاون "المركزي" والجمعية على تخفيض بُنية الفوائد الدائنة، وبالتالي المدينة، وأبلغ سلامة الجمعية أنه بصدد إصدار تعميم بهذا الخصوص، وهو ما حدث اليوم الأربعاء.

كما نفى الحاكم وجود أي نية لدى "المركزي" لوضع أي قيود على التعامل بالليرة سحباً أو إيداعاً.

وأبلغ سلامة مجلس الجمعية أنه بصدد دراسة إصدار تعليمات للمصارف تغطي الحدود التي وضعتها المصارف على تحويلات الزبائن إلى الخارج، وعلى السحوبات نقداً.

دلالات

المساهمون