"متاحف قطر" تختار 18 فناناً للإقامة الفنية

15 سبتمبر 2019
الصورة
من إقامات مطافئ السابقة (العربي الجديد)
أعلنت هيئة متاحف قطر، اليوم الأحد، أسماء المقبولين في الدورة الخامسة من برنامج الإقامة الفنية بـ"مطافئ: مقر الفنانين"، موسم 2019-2020، واختارت لجنة التحكيم 18 فناناً من المتخصصين في الرسم والنحت والتصوير والفيديو وغيرها من الفنون.

وضمت قائمة الفنانين، الذين اختيروا للدورة الخامسة إحدى عشرة فنانة قطرية هن عائشة المهندي، وأميرة العجي، وأمينة اليوسف، وابتسام الحوثي، وهند السعد، ولطيفة الكواري، ومريم المعضادي، ومشاعل الحجازي، ومنى البدر، ونور يوسف، ونائلة آل ثاني، والمصرية هدير عمر، وهيثم شروف من فنزويلا ، وجاسر الآغا من أستراليا، ومجدولين نصر الله من الأردن، ومريم رافعي من ألمانيا، والكويتية ميساء المؤمن والسورية سوزانا جمعة.

وأوضحت "متاحف قطر"، في بيان صدر اليوم الأحد، أنه سيُخصَّص للفنانين مرسم خاص، وستتاح لهم الفرصة للتعاون فيما بينهم والتبادل المعرفي، وتنمية مهاراتهم الإبداعية من خلال جلسات التوجيه وورش العمل التي سيقدمها فنانون مرموقون.
كما سيتسنى للفنانين عرض أعمالهم الفنية للجمهور في معرض يقام في كراج غاليري بمطافئ بعد استكمالهم لإقامتهم الفنية.

ونجح برنامج "الإقامة الفنية" بدوراته السابقة في استقطاب عدد من الفنانين، الذين تنوعت تخصصاتهم الفنية، واستطاعوا أن يبتكروا أعمالاً فنية شارك بعضها في معارض فنية عالمية.

ويستقبل "الإقامة الفنية " الممارسات الفنية بأنواعها، وتشمل عروض الأداء، والوسائط المتعددة، والفنون البصرية والموسيقية والكتابية، كما تكون الفرصة متاحة أيضاً لاستقبال إقامات لبعض الأمناء والمنظّمين.

وبموجب البرنامج، يحق لكل فنان استخدام مساحة استوديو خاص به مفتوح على مدار اليوم. ويجري الاختيار للمشاركة في البرنامج، عبر التقدم بطلب من قبل الفنانين الراغبين في المشاركة، كما يُمكن دعوة عدد من الفنانين لاستخدام بعض الاستوديوهات المحجوزة.


وتتولى لجنة مستقلة من الحكّام سنوياً تقييم طلبات المشاركة واختيار الفنانين المشاركين، ويُنتظرُ من الفنانين الذين يقع عليهم الاختيار المشاركة والاندماج من خلال تقديم العروض وورش العمل، والتعاون مع الفنانين المقيمين الآخرين.

وتبلغ مدة كل دورة من دورات برنامج الإقامة الفنية تسعة أشهر، ينتقل خلالها المشاركون للإقامة في استوديوهات مبنى مطافئ بصحبة زملائهم المبدعين، كما يوفر البرنامج فرصة للفنانين للمشاركة والشروع في مشاريع فنية مجتمعية.

وكانت "متاحف قطر" قد قررت إعادة تأهيل مبنى الدفاع المدني (مطافئ القديم) في آذار/ مارس 2015 ليكون مقراً لبرنامج جديد من برامج الإقامة الفنية، بهدف دعم الفنانين في قطر وتوفير ساحة للتبادل الإبداعي.

يُذكر أن المبادرة ولدت عام 2013، وانطلقت في 2015 في البرنامج الأول، ويستضيف البرنامج كل عام عددا من الفنانين من المواطنين القطريين والمقيمين في قطر، من التشكيليين والفوتوغرافيين والرسامين والنحاتين والطباعين، وفي العام الماضي التحقت بالبرنامج فنانة موسيقية، وأخرى متخصصة بفن الأداء الحركي.

دلالات