"مايكروسوفت" استمعت أيضاً للتسجيلات الصوتية على "إكس بوكس"

22 اغسطس 2019
الصورة
مايكروسوفت ستزيل كورتانا من إكس بوكس وان (كريستشين بيترسون/Getty)
+ الخط -
استمع مقاولو "مايكروسوفت" إلى التسجيلات الصوتية التي التقطتها وحدة تحكم "إكس بوكس وان" Xbox One، وفقًا لما نقله موقع "ماذر بورد".

وتعود الممارسة إلى الأيام الأولى لـ"إكس بوكس وان" عندما كان يمكن التحكم فيه بواسطة أوامر صوتية موجهة إلى ملحق كاميرا "كينيكت" Kinect الاختيارية، واستمرت بعد إضافة "مايكروسوفت" مساعد كورتانا الصوتي الأكثر تقدماً إلى وحدة التحكم.

وتحدث الموقع مع العديد من المقاولين الذين استمعوا إلى تسجيلات "إكس بوكس". وكان الكثير منها مقصوداً، إذ أمر المستخدمون جهاز "إكس بوكس وان" بأداء وظيفة معينة، ولكن تم تشغيل تسجيلات أخرى عن طريق الخطأ بواسطة مستخدمين غير مدركين.

وأكدت "مايكروسوفت" أن المتعاقدين قاموا بفحص التسجيلات الصوتية من كورتانا Cortana (على نظام ويندوز) واستمعوا إلى مكالمات "سكايب" عندما استخدم الأشخاص ميزة الترجمة على التطبيق. في جميع الحالات، ذكرت "مايكروسوفت" أنها تقوم بذلك بغرض تحسين خدماتها وتحسين جودة التعرف على الأصوات.

وقالت للموقع: "لقد كنا واضحين منذ فترة طويلة بأننا نجمع البيانات الصوتية لتحسين الخدمات التي تدعم الصوت، وأن هذه البيانات تتم مراجعتها في بعض الأحيان".

وقال بعض هؤلاء المتعاقدين إنهم سمعوا أصوات الأطفال بشكل متكرر، وهذا أمر مثير للقلق ولكنه ليس مفاجئًا أيضًا كونها وحدة ألعاب. ومع ذلك، فإن قوانين الخصوصية التي تنطبق على الأطفال أكثر صرامة من تلك الخاصة بالبالغين.

وأعلنت "مايكروسوفت" الشهر الماضي أنها تخطط لإزالة كورتانا من جهاز "إكس بوكس وان"؛ فيما لا يزال من الممكن التحكم في وحدة التحكم من خلال أوامر صوتية إما باستخدام أمازون أليكسا Amazon Alexa أو مساعد غوغل Google Assistant على مكبرات صوت ذكية خارجية أو أجهزة أخرى.

ولم توقف "مايكروسوفت" ممارساتها، لكنها تقول إنها تسعى أيضًا إلى تقديم "وضوح أكبر" للمستهلكين. وقالت "نحصل دائمًا على إذن من العملاء قبل جمع البيانات الصوتية، ونتخذ خطوات لإلغاء تحديد المقتطفات الصوتية التي تتم مراجعتها لحماية خصوصية الأشخاص، ونطلب أن يتم التعامل مع هذه البيانات وفقًا لأعلى معايير الخصوصية في القانون. في الوقت نفسه، نعمل بنشاط على اتخاذ خطوات إضافية يمكننا اتخاذها لمنح العملاء مزيدًا من الشفافية ومزيدًا من التحكم في كيفية استخدام بياناتهم لتحسين المنتجات".

وليست مايكروسوفت وحدها، إذ اعترف "فيسبوك"، هذا الشهر، بتوظيف مئات المتعاقدين من خارج الشركة، للاستماع إلى مقتطفات من محادثات صوتية لمستخدميه على "ماسينجر" ونسخها، لكنّه قال إنّ "الاستماع تم بإذن من المستخدمين، ومع ذلك فقد تم إيقاف هذه الممارسة".

وأقرّت شركات "آبل" و"أمازون" و"غوغل" وسائر الشركات التي تعمل على مشاريع لأجهزة مساعدة صوتية، بجمع المحادثات الصوتية من أجل تحسين منتجاتها. وذكرت "غوغل" و"آبل" أنّهما أوقفتا هذه الممارسة في الأسابيع الأخيرة، في حين أنّ "أمازون" لا تزال تعطي المستخدمين خيار حظر جمع أصواتهم بواسطة "أليكسا"، برنامج الذكاء الاصطناعي وراء المساعد الصوتي "إيكو".

المساهمون