"ليالي المتحف": أزمنة الموسيقى التونسية

22 اغسطس 2019
الصورة
بديعة بوحريزي
انطلقت أمس الأربعاء، أيام الدورة الثامنة لتظاهرة "ليالي المتحف" في مدينة سوسة التونسية والتي تقام بتنظيم من "وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية" و"إدارة الموسيقى والرقص" بالتعاون مع "المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية" وتتواصل حتى 27 من الشهر الجاري. 

التظاهرة تُقام في "المتحف الأثري" الذي يتوسّط قلعة "القصبة" في المدينة العتيقة بسوسة، وافتتحت بعرض موسيقي تحت عنوان "نوريا " لعازف الكمنجة مهدي تفيفحة الذي مزج فيه الموسيقى الآلاتية بالحكي والرقص، وهو من إخراج مروان الرياحي ومشاركة فرقة "أليانزا" الموسيقية.

تتضمن التظاهرة أيضاً عرضاً موسيقياً أُقيم اليوم تحت عنوان "نياستو" للفنانة بديعة بوحريزي، وعرض "من النوى" للفنانين محمد علي شبيل مغنياً وجهاد الخميري عازفاً على البيانو، والذي يقام غداً، وهو بمثابة رحلة في عصور الموسيقى التراثية التونسية وأصولها المتعدّدة وجذورها المتنوعة عربياً وأفريقياً وأندلسياً.

أما مساء السبت المقبل، فيشهد عرضاً لموسيقى الجاز، بمشاركة العازفين مروان علاّم على الباس ودانيال توراس على الساكسوفون وأيمن بوجليدة على آلة الباتري.

أما مساء 26 من الشهر الجاري، فيخصص لعروض الموسيقى الكلاسيكية لأوبرا "ديدون وإينّي"، وهو عرض أوركسترالي تقدمه "أصوات أوبرا تونس" بقيادة هشام العماري، بينما تقود نسرين زمني الكورال، وقد شارك العرض في مهرجان "ليالي المسرح" بالحمّامات مؤخراً قبل أن ينتقل إلى سوسة. 

تؤدي نسرين المهبولي دور ملكة قرطاج "ديدون" فيما يؤدي دور "إينّي" فابريك أليبرت. وتختتم التظاهرة بعرض للفنانة التونسية نبيهة كراولي التي ستقدم مجموعة من الأغاني الطربية التونسية.

دلالات

تعليق: