"كورونا" يزيد الإقبال على أدوية نزلات البرد والمطهرات في مصر

01 مارس 2020
الصورة
مخاوف من رفع أسعار الأدوية (فرانس برس)
+ الخط -
شهدت الصيدليات المصرية، مؤخراً، إقبالاً شديداً من قبل المواطنين على شراء أدوية نزلات البرد بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا الجديد في عدد من دول العالم، فيما أكد عدد من الصيادلة أن هذا الإقبال لم يكن موجوداً من قبل لعلاج نزلات البرد، وأن الخوف من الوباء وراء التردد على الصيدليات، إضافة إلى عدم القدرة على دفع رسوم زيارة الأطباء (الفيزيتا).

كما تردد البعض من المصريين على أطباء الأنف والأذن والحنجرة، وأطباء الصدر بالعيادات الخاصة والمستشفيات، للكشف عليهم حال إصابتهم بأي أعراض لنزلات البرد،أو خوفاً من أن يكونوا حاملين للفيروس.

وحذر الصيدلى طلعت محمود من وجود أي نقص فى أدوية البرد خلال الأيام المقبلة بالصيدليات، مع ازدياد حدة الأمراض المعدية، أو وجود أدوية منتهية الصلاحية، وانتعاش سوق الأدوية المغشوشة، وإعادة تدويرها بشكل غير قانوني.
وأوضح في تصريحات لـ"العربي الجديد" أنه مع انتشار وباء "كورونا"عالميا، هناك تخوف من قبل البعض من وصوله أو وجوده فى مصر، ومن ثم يزداد الإقبال على الصيدليات، مطالباً بضرورة الرقابة على الصيدليات، لعدم استغلال الظروف برفع الأسعار أو تعطيش السوق أو بيع أدوية منتهية.


وشهدت محلات العطارة والطب البديل أيضا إقبالا على شراء الأعشاب والمشروبات التي تزيد من المناعة وتقاوم نزلات البرد، مثل اليانسون والقرفة والزنجبيل.
وأكد أحمد رمضان، صاحب أحد هذه المحلات، أن الإقبال على محلات العطارة زاد من جميع الفئات، لقناعة البعض بقدرة هذه الأعشاب والوصفات على الوقاية من البرد أو مقاومة الفيروس.

وأضاف رمضان أن سعر خلطة علاج نزلة البرد يتراوح بين 20 و30 جنيها (1.3 دولار تقريبا) وربما أقل، مما زاد الإقبال على شراء تلك الخلطات والأعشاب.


(الدولار=15.63 جنيها تقريبا)

دلالات

المساهمون