كورونا يعمق خسائر طيران "الاتحاد" الإماراتية

05 مارس 2020
الصورة
الخسائر للعام الرابع تهدد طيران الاتحاد (Getty)
+ الخط -
يعمق تفشي فيروس كورونا من أزمة طيران الاتحاد الإماراتية التي تعرضت لخسائر متواصلة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، بسبب استثماراتها الفاشلة في أوروبا وتراجع حركة السفر من وإلى الإمارات مع تراجع النمو الاقتصادي وتقلص حركة موظفي الشركات.

وقالت "الاتحاد"، التي تملكها حكومة أبوظبي، اليوم الخميس، إنها سجلت صافي خسائر بقيمة 870 مليون دولار خلال 2019، نزولاً من 1.28 مليار دولار في 2018، و1.52 مليار دولار في 2017.

وذكرت في بيان، أن تراجع الخسائر جاء مدفوعاً بارتفاع معدل إشغال المقاعد بنسبة 78.7% ونقل 17.5 مليون مسافر.

وطلبت "الاتحاد" من طواقم الطائرات أخذ إجازات مدفوعة الأجر، ويبدو أن تفشي وباء كورونا، بات يهدد الشركة بمزيد من الخسائر، ما يعني تعمق أزمة الناقل الجوي المالية.

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، الخميس، إن شركات الطيران قد تخسر 63 إلى 113 مليار دولار من إيرادات نقل المسافرين عالميا في 2020، بناء على مدى انتشار كورونا.

وأضاف برايان بيرس كبير اقتصاديي الاتحاد في سنغافورة، أن المرة السابقة التي واجه فيها القطاع صدمة كهذه كانت في 2009 أثناء الأزمة المالية العالمية.
وقال إياتا إن تصور خسارة 63 مليار دولار يقوم على افتراض انحصار المرض في الأسواق الحالية التي بها أكثر من 100 حالة مسجلة كما في الثاني من مارس/ آذار، أما الخسارة الأعلى فعلى أساس توقعات لانتشار المرض على نطاق أوسع. وسيعني هذا التراجع أن تنخفض إيرادات نقل المسافرين عالميا بين 11 و19 في المائة.

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي في 20 فبراير/ شباط إن تفشي الفيروس سيكلف شركات الطيران إيرادات تبلغ 29.3 مليار دولار، في حال اقتصار التفشي بدرجة كبيرة على الأسواق المرتبطة بالصين.

وتراجع إجمالي إيرادات طيران الاتحاد في 2019 بنسبة 4.4% إلى 5.6 مليارات دولار، نزولاً من 5.85 مليارات دولار في 2018. وأشارت الشركة إلى أنها قلصت خسائر العام الماضي، التي كان يمكن أن تكون أكبر من 870 مليون دولار.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران في تعليقه على النتائج: " إنها إيجابية بفضل تبني سبل وحلول مبتكرة في عملياتنا التشغيلية". والخسارة المسجلة في 2019 هي الرابعة على التوالي للناقل الوطني لإمارة أبوظبي.

ومع نهاية 2019، بلغ عدد طائرات الشركة 101 طائرة، مؤلفة من 95 طائرة ركاب وست طائرات شحن بمتوسط عمر يصل إلى 5.3 سنوات؛ بينما بلغ عدد وجهات الشركة 76 وجهة.

وتكبدت طيران الاتحاد نحو 8 مليارات يورو، "أي نحو 9.3 مليارات دولار" في شراكات خاسرة مع شركات الطيران الأوروبية خلال السنوات الماضية.

من بين هذه الخسائر، مليارا يورو (نحو 2.34 مليار دولار) في طيران إير برلين وحدها حسب بيانات ألمانية.

وأفلست إير برلين في العام 2018، وكانت "الاتحاد" تملك فيها حصة 29%، كما كانت تملك حصة 49% من شركة الطيران الإيطالية "أليطاليا"، التي تعرضت للإفلاس مرتين.

دلالات

المساهمون