"كشكول حواديت قديم": صور من حياة 11 ممثلاً

16 اغسطس 2019
الصورة
من ملصق العرض

تأسّس فن السايكودراما العلاجي من قبل الطبيب النفسي الروماني جاكوب ليفي، في النصف الأول من القرن العشرين، متأثراً بالفلسفة والتصوّف والمسرح وملاحظاته كطبيب عن التفاعلات والعلاقات الاجتماعية وقوة الشفاء مع المجموعة وضرورة وجود جماعات للدعم النفسي.

وكانت الطريقة الأولى المعترف بها من العلاج النفسي الجماعي، وقد تأثر كشكل درامي علاجي بالتقنيات المستخدمة في العديد من أشكال العلاج النفسي الأخرى. يقوم هذا المسرح على العفوية، ولعب الأدوار، ويوظف أحياناً المسرح التفاعلي والارتجال والدراما التطبيقية.

في هذا السياق، وضمن محاولة لجمع فن الحكي بالسايكودراما، ينطلق عرض "كشكول حواديت قديم" في "مركز جسور الثقافي" في القاهرة عند السابعة من مساء اليوم الجمعة، وبالتعاون مع "الكاتدرائية الأسقفية" بالزمالك التي أنتجت العمل.

العرض يخرجه المسرحي الشاب عبد الرحمن عبقرينو، ويصفه في حديث لـ"العربي الجديد" بأنه عمل يحاول تقديم تجربة لـ شفاء النفس وعلاج الذات من خلال المسرح.

تختلف أنواع القضايا المعروضة، ولكن أبرزها مسألة التنمر، التي تترك آثاراً صعبة جداً، ويحاول العرض توفير منصة لأصحاب التجارب القاسية في هذا السياق، ليتكلموا عنها ويتمكنوا من تفكيكها.

يقول المخرج إن العرض قد يكون الأول من نوعه الذي يجمع فنون الحكي المسرحية والمسرح العلاجي في وقت واحد، فمعظم الأعمال إما أن يقوم على الحكي أو السايكودراما.

كما يبين المخرج بأن العرض "صورة للحياة، نحن ننقل حياة الممثلين على المسرح نأخذ منها مقتطفات، ونقتبس منها تجارب، ونشاركها داخل النص".

الشخصيات المشاركة يجسدها 11 ممثلاً تتراوح أعمارهم ما بين 16 و54 عاماً، وهم: أحمد عصفورة، وماهر محسن، ومحمد بكري، ومرام عبدالله، وجيروم القمص، ومازن التركي، ونانا عبد الله، وجويل نشأت، ونصر رشاد، ومازن عصام، ومحمد حسين. أما الأداء الصوتي والفيديو فمن تنفيذ الفنان طارق محرز والموسيقى لـ عبد الباسط.