"كاس" تنصف قطر على حساب الإمارات في قضية المعز علي

03 اغسطس 2020
الصورة
حقق منتخب قطر لقب كأس آسيا لأول مرة في تاريخه عام 2019 (زيهو وو/Getty)

رفضت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" الشكوى التي تقدّمت بها الإمارات ضد قطر، لتصادق على قرار لجنة الاستئناف في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي صدر يوم 20 مايو/أيار عام 2019، حول أهلية مشاركة النجم المعز علي في مواجهة نصف نهائي كأس الأمم الآسيوية، التي حققها "العنابي" للمرة الأولى في تاريخه.

وجاء في قرار محكمة التحكيم الرياضي، أنها تؤيد قرار الاستئناف في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حول مشاركة النجمين المعز علي وزميله بسام الراوي مع منتخب قطر في مواجهة نصف النهائي، التي انتهت بفوز العنابي بأربعة أهداف مقابل لا شيء على الإمارات في بطولة كأس الأمم الآسيوية عام 2019.

وأضاف أن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم قدم احتجاجاً إلى لجنة التأديب والأخلاقيات في الاتحاد الآسيوي، زاعماً أن المعز علي وبسام الراوي غير مؤهلين لتمثيل منتخب قطر، وفقاً إلى لوائح مسابقة كأس آسيا 2019، والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، لكن الطلب قوبل بالرفض حينها.

وتابع أن الاتحاد الإماراتي قام بتقديم استئناف إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لكنه رفضه في العشرين من مايو 2019، لترفع بعدها الأمر إلى محكمة التحكيم الرياضية "كاس" في 21 يونيو من العام نفسه، سعياً إلى إلغاء القرار، الذي تم الطعن عليه واستبداله بحكم مفاده بأن الاتحاد القطري لكرة القدم انتهك اللوائح المعمول بها، وعليه تطالب باحتساب خسارة "العنابي" في نصف نهائي المسابقة القارية.

 

 

وأكدت "كاس" أنها قامت بعقد جلسة للاستماع لجميع الأطراف، مع ممثليهم القانونيين والشهود والخبراء في الـ12 من شهر مارس/آذار الماضي، ولاحظت المحكمة أن والدة المعز علي تحمل الجنسية المزدوجة، وتفضل أن يقوم ولدها باللعب لمنتخب قطر.

وأوضحت "كاس" أن جميع الوثائق التي قدمها الاتحاد القطري لكرة القدم، تثبت أن المعز علي كان مؤهلاً لتمثيل منتخب "العنابي" في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، التي توج فيها في الإمارات عام 2019، لذلك تم رفض الشكوى المقدمة من الإمارات.