"قطر الفلهارمونية" تعزف مقطوعات الجاز والهدهدة

10 مايو 2018
الصورة
(أوركسترا قطر الفلهارمونية)
+ الخط -

ينظّم "متحف الفن الإسلامي" في الدوحة أمسية موسيقية مساء اليوم تعزف فيها "أوركسترا قطر الفلهارمونية" مقطوعات من أغاني الأفلام والهدهدة إلى جانب مقطوعات موسيقية اشتهرت وأصبحت جزءاً من الذاكرة العالمية، معظمها من الجاز وبعضها من الروك.

المشاركون في حفل الليلة هم العازفون على التشيلو حسن معتز الملا، وأوليفيا فاركاس، وهارالد جورجي، وكريستوف ليرو، وكريستوف شميتز، وعلى الباز ساندور أونودي، وفيرونيكا باباي.

تبدأ الأمسية مع عزف لمقطوعة الجاز "كارافان" للمؤلفين الأميركي ديوك إيغلتون (1899-1947) والبورتوريكي خوان تيزول (1900-1984)، والتي قُدّمت أول مرة عام 1936، وهي مقطوعة وظّفها وودي آلان في أعماله السينمائية.

كذلك تعزف الفرقة nature boy للمؤلّف الأميركي إيدن أهبيز (1908-1995) التي كتبها عام 1948، وغنّاها نات كينغ كول، وهي إحدى الأغنيات التي شاع استخدامها في عدّة أفلام؛ من بينها: "الفتى ذو الشعر الأخضر" و"مستر ربلاي الموهوب" و"مولان روج" وغيرها. كما تعزف الفرقة لـ نات كينغ أغنية "غير قابلة للنسيان"، وأغنية ستيفي ووندر "سير دوك".

يضاف إلى مقطوعتي الجاز السابقتين مقطوعة "جزيرة الكانتالوب" لعازف البيانو الأميركي هيربي هانكوك (1940)، التي ألفها عام 1964، و"نهر القمر" لهنري مانسيني والتي عرضت مع فيلم "الفطور مع تيفاني" وأدّتها فيه أودري هيبرون عام 1961.

ومن الجاز إلى الروك، حيث " تعزف الفلهارمونية أغنية "لا شيء آخر يهم" التي ظهرت عام 1991، وأغنية "بالأمس" لـ البيتلز" والتي سجلت عام 1965.

كذلك تعزف مقطوعة "النمر الوردي" للأميركي هنري مانشيني، ومعزوفة "البولكا" التي وضعها شتراوس الصغير عام 1892، و"ضوء القمر" لديبوسيه التي ألفها وأصبحت جزءاً من العديد من أفلام السينما.

المساهمون