"قطر الفلهارمونية" تستعيد شوبرت

09 فبراير 2019
الصورة
(من حفل سابق لأوركسترا قطر الفلهارمونية)

ألّف الموسيقار النمساوي فرانز شوبرت (1797 - 1828) أكثر من 600 مقطوعة موسيقية قصيرة مخصّصة لقصائد من أصدقائه الشعرء إلى جانب الأوبرا والكونشيرتو.

مع ذلك لم يُقِم لموسيقاه طيلة حياته سوى حفلة عامة واحدة، وقد رحل شاباً بسبب المرض في عمر 31 عاماً، والذي كان نتيجة لحياة الصخب واللهو التي عاشها في فيينا، مسقط رأسه ومكان رحيله.

حتى تلك السيمفونية غير المنتهية التي فارق شوبرت الحياة قبل أن ينجزها، عُرضت أوّل مرة بعد 37 عاماً على رحيله.

تستعيد "فرقة أوركسترا قطر الفلهارمونية" شوبرت في أمسية موسيقية عند السادسة من مساء الخميس المقل، في "متحف الفن الإسلامي" بالدوحة؛ حيث تعزف الفرقة مقطوعة رباعية، هي الثانية عشرة من رباعياته والتي بدأ تأليفها عام 1820، ولم يحبّها كثيراً كما يلفت المؤرّخون، إذا اعتبر أنها لا تنقله إلى مكان جديد في موسيقاه التي يتطلّع إليها.

المفارقة أنه رحل دون أن تُعزَف المقطوعة وعُثر على مخطوطتها بين أوارق المؤلّف الموسيقي الألماني يوهانز برامز (1833 - 1897) لاحقاً.

ستعزف الفرقة في نهاية الحفل مقطوعة لبرامز وهي الوترية الرباعية رقم واحد، التي ألّفها ببطء شديد، فمن خلال مراسلاته مع الموسيقي الهنغاري جوزيف يواكيم (1831 - 1907) يظهر أن برامز بدأ كتابتها عام 1865 ولم ينته منها حتى عام 1873، وكان يعيد تأليفها بسبب عدم رضاه عنها.

تعليق: