"قسد" تعتقل مدنيين في ريف دير الزور

09 اغسطس 2020
الصورة
حملة الاعتقالات تبدو لأسباب مختلفة (Getty)

نفذت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، مساء أمس السبت، حملة اعتقالات بحق مدنيين في ريف دير الزور الشرقي، أقصى شرقي سورية، الخاضع لسيطرتها، وذلك بمشاركة مروحيات وقوات تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وذكر "مركز دير الزور الإعلامي" أن قوة تابعة لـ"قسد" مدعومة بطائرات تابعة للتحالف الدولي قادمة من حقل العمر النفطي، شنّت حملة اعتقالات في مدينة الشحيل وبلدة الحوايج في ريف دير الزور الشرقي.

وحتى ساعات متأخرة من مساء السبت - الأحد، أحصت شبكة "صدى الشرقية" اعتقال 14 شخصاً، بينهم أطفال وكبار في السن، في بلدة الحوايج فقط.

وتواصل "قسد" حملة الاعتقالات في المنطقة لليوم الثالث على التوالي، وبحسب مصادر مقربة منها فإن الاعتقالات طاولت متهمين بالولاء للنظام السوري وآخرين لتنظيم "داعش".

وأشار مركز دير الزور إلى أن نقطة عسكرية تابعة لـ"قسد" في بلدة جديدة عكيدات شرق دير الزور تعرّضت لإطلاق نار من قبل مجهولين دون وقوع أضرار بشرية.

وأعلنت "قسد" يوم أمس أنها ألقت في إطار حملاتها الأمنية في الريف الشرقي لمدينة دير الزور القبض على تسعة مسلحين، وذلك بالتعاون مع وجهاء وشيوخ عشائر المنطقة.

وكانت المليشيا قد شنت حملة اعتقالات في ريف دير الزور الشرقي ومخيم للنازحين هناك. وذكر موقع "نهر ميديا" أن الحملة طاولت عناصر سابقين في الجيش السوري الحر وآخرين من السكان، كما أقدم عناصرها على سرقة مبالغ مالية وإهانة بعض الأهالي في مخيم للنازحين قرب سكة القطار في دير الزور.

وتعتقل "قسد" والأجهزة الأمنية التابعة لها أشخاصاً في مناطق سيطرتها بشكل مستمر، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري، ضمن ما تسميه "واجب الدفاع الذاتي"، أو بتهم الانتماء والتعامل مع تنظيم "داعش" أو التورط في أعمال أمنية.

 

 

ووثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 947 حالة اعتقال تعسفي واحتجاز على يد أطراف الصراع في سورية، في النصف الأول من عام 2020.

وأوضحت أن 462 حالة اعتقال كانت على يد قوات النظام السوري، و242 على يد "قوات سورية الديمقراطية"، فيما سجَّلت 158 حالة على يد المعارضة المسلحة والجيش الوطني، و58 حالة على يد "هيئة تحرير الشام".