"فيسبوك" يرفض إزالة فيديو مفبرك عن نانسي بيلوسي

04 اغسطس 2020
الصورة
برّرت "فيسبوك" عدم حذف الفيديو (تشيب سوموديفيلا/Getty)

وضع مدققو الحقائق الذين يراقبون المحتوى على "فيسبوك" علامة "كاذب جزئياً" على أحدث مقطع فيديو تم التلاعب به لجعله يظهر كما لو كانت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في حالة سكر أو تخدير.

واكتفت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة بوضع العلامة ورفضت إزالة الفيديو من منصتها.

وذكرت شبكة "سي أن أن" أنه تم تداول الفيديو على "فيسبوك" منذ الخميس، وبحلول ليلة الأحد شوهد أكثر من مليوني مرة.

وقد تم التقاط المقطع الذي مدته 55 ثانية من مؤتمر صحافي في مايو/أيار عندما ردت بيلوسي على الأسئلة الصحافية حول التعليقات التي أدلى بها دونالد ترامب حول مذيع شبكة MSNBC، جو سكاربورو، الذي كان لديه خلاف طويل الأمد معه. سكاربورو من أشد المنتقدين للرئيس.

وقامت Lead Stories، وهي عضو في شبكة مستقلة لتقصي الحقائق على "فيسبوك"، بالتحقق من صحة المنشور يوم الأحد، مشيرة إلى أنه "تم تعريضه للتبطيء رقمياً لتبدو وكأنها كان مخمورة". 

ويتضمن المنشور الآن رسالة "كاذب جزئياً" ما سيحد إلى حد كبير من مدى وصول الفيديو على المنصة وفقاً لسياسات "فيسبوك"، وسيتلقى الأفراد الذين شاركوا الفيديو أيضاً إشعاراً.

من جانبه، قال متحدث باسم "فيسبوك" لموقع Hill إن الفيديو لم يتوافق مع أسباب الإزالة، بناءً على سياسات الشركة.

وأوضح أنه "عندما يتم تحديد فيديو كاذب، يتم تقليل توزيعه بشكل كبير والأشخاص الذين يشاهدونه أو يحاولون مشاركته أو شاركوه بالفعل، ويرون تحذيرات تنبههم بأنه كاذب".