"فيسبوك" يختبر التخلي عن "تايملاين" والاكتفاء بـ"ستوريز"

16 ابريل 2019
الصورة
طُرحت تساؤلات حول مستقبل "تايملاين" (Chesnot/Getty)
يختبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" واجهة جديدة لتطبيقه تمت إعادة تصميمها بشكل جذري من دون "تايملاين". وكشفت باحثة التطبيقات، جين مانشون وونغ، أنها عثرت في إصدار "أندرويد" على تغيير تجريبي يشتمل على ميزة تايملاين و"ستوريز" مدمجة، بحيث يمكن النقر عليها على طريقة قصص "سناب شات" و"إنستغرام".

 

وحالياً توجد الخدمتان جنباً إلى جنب في التطبيق، لكن بشكل منفصل، بحيث يمرر المستخدم نحو الأسفل لمشاهدة محتوى التايملاين، وينتقل نحو الأعلى لتمرير القصص بشكل أفقي.

لكن في هذا التصميم الجديد، تظهر منشورات القصص وموجز الأخبار، بما فيها المنشورات النصية والصور ومقاطع الفيديو والمشاركات الدعائية، كجزء من الواجهة نفسها.

ولم تنل قصص "فيسبوك" شعبية عندما تم إطلاقها للمرة الأولى في عام 2017، لكن الموقع الأزرق توقع أن تصبح ناجحة في عام 2019. وفي سبتمبر/أيلول الماضي قالت إدارة الموقع إن الستوريز في "فيسبوك" و"ماسينجر" حصدت 300 مليون مستخدم نشط يومياً.

ورداً على هذا الاكتشاف، نقل موقع "ذا فيردج" التقني عن متحدث باسم "فيسبوك" قوله: "نحن لا نختبر هذا حالياً بشكل عام".

ومن غير الواضح حالياً ما إذا كانت الواجهة التي تم اكتشافها ستصبح متاحة للعامة، إذ سبق وجرّب الموقع واجهة أفقية لتايملاين "إنستغرام" نهاية العام الماضي، لكنها لم تحظ بشعبية كبيرة مع المستخدمين. ادعت الإدارة في البداية أن الواجهة الجديدة كانت "اختباراً صغيراً"، لكنها فيما بعد نشرت بياناً سمّاها "خطأ".

وأصبح مستقبل "تايملاين" موضع تساؤل منذ أن قال المدير التنفيذي، مارك زوكربيرغ، إن الشركة ستتحرك بعيداً عن المنشورات العامة الدائمة ونحو الرسائل الخاصة المشفرة. وأخذ المتابعون هذا الإعلان كإشارة إلى أن التايملاين سيصبح منتجاً قديماً.

تعليق: