"فيسبوك" و"إنستغرام" يكافحان المعلومات الصحية الخاطئة عن اللقاحات

06 سبتمبر 2019
الصورة
معلومات صحية كاذبة عن اللقاحات (ناصر كاشرو/نورفوتو)
يعمل "فيسبوك" و"إنستغرام" على ميزة لمكافحة انتشار المعلومات الخاطئة المضادّة للقاحات. وأعلنت الشركة أنّ نوافذ تعليميّة ستنبثق على الشاشة حينما يبحث المستخدمون عن محتوى متعلّق باللقاح أو يزورون مجموعات وصفحات "فيسبوك" ذات الصلة، أو الوسوم المرتبطة بالموضوع.

وفي حالة وجود المستخدم في الولايات المتحدة، ستظهر نافذة تصل المستخدمين إلى المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، للحصول على معلومات موثوق فيها عن اللقاحات. وإذا كان المستخدم خارج الولايات المتحدة، فسيتم ربطه بمنظمة الصحة العالمية، بحسب ما نقله موقع "سي إن إن".
وواجهت مواقع التواصل الاجتماعي، العام الماضي، انتقاداتٍ لاذعة بسبب ترويج منصاتها للمعلومات الكاذبة خصوصاً في المواضيع العلميّة. وانتشر التضليل بكثافة بما يتعلّق باللقاحات تزامناً مع تفشي الحصبة في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

والأسبوع الماضي، أعلن موقع "بينتريست" عن خطوة جديدة لمكافحة المعلومات الصحية الخاطئة، حيث سيتمكّن المستخدمون من البحث عن مائتي مصطلح متعلّق باللقاحات، على أن تضم النتائج معلومات صحيحة وأكيدة من مصادر هامّة كمنظمة الصحة العالميّة. وسيمنع الموقع الإعلانات والتوصيات والتعليقات على تلك الصفحات.