"فيسبوك" تكافح حظراً بلجيكياً على تتبع المستخدمين

28 مارس 2019
الصورة
تواجه "فيسبوك" رقابة مشددة في أوروبا (Getty)
تكافح شركة "فيسبوك" أمراً قضائياً بلجيكياً يجبرها على التوقف عن تتبع عادات تصفح المستخدمين المحليين وملايين الأشخاص الذين لم يشتركوا في الشبكة الاجتماعية الأكبر.

وبدأت جلسة استماع تستمر يومين، أمس الأربعاء، في محكمة استئناف في بروكسل، تحضر فيها الشركة الأميركية العملاقة وهيئة حماية البيانات البلجيكية.

وتسعى "فيسبوك" إلى الطعن في أمر صدر عن المحكمة عام 2018 يهدد بتغريمها 250 ألف يورو (نحو 282 ألف دولار أميركي) إذا لم تمتثل، وفقاً لوكالة "بلومببرغ".

وتجادل هيئة حماية البيانات البلجيكية في أن الشركة "لا تزال تنتهك الحقوق الأساسية لملايين مواطني بلجيكا"، متسلحة بقوانين حماية البيانات المشددة التي فرضها الاتحاد الأوروبي.


تجدر الإشارة إلى أن "فيسبوك" تواجه مزيداً من التدقيق في أوروبا حيث تسعى سلطات الخصوصية إلى رفع قيمة الغرامات التي تصدرها بموجب اللائحة العامة الجديدة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، علماً أنها تسمح بفرض عقوبات تصل إلى 4 في المائة من الإيرادات السنوية للشركة.

وحقق منظمو مكافحة الاحتكار مع الشبكة الاجتماعية في ألمانيا، الشهر الماضي، حين أمروا "فيسبوك" بإصلاح طريقتها في تتبع عمليات تصفح المستخدمين وتطبيقات الهواتف الذكية، في القضية الأولى التي جمعت بين الخصوصية والمنافسة.