"فيسبوك" تحظر إعلانات العملات الرقمية

"فيسبوك" تحظر إعلانات العملات الرقمية

31 يناير 2018
الصورة
وعدت الشركة بمراجعة سياستها لاحقاً (Getty)
+ الخط -
اتخذت شركة "فيسبوك" قراراً بحظر كل إعلانات العملات الرقمية (cryptocurrencies)، لأنها "ترتبط في معظم الأحيان بممارسات مضللة أو ممارسات ترويجية احتيالية". وأضافت الشركة القاعدة الجديدة إلى سياساتها الإعلانية، أمس الثلاثاء، في تحديث لقائمة "المحتوى المحظور".

وقال مدير إدارة المنتجات في شركة "فيسبوك"، روب ليثرن، إن "الشركة تريد من الأشخاص متابعة اكتشاف المنتجات الجديدة والتعرف إليها عبر (فيسبوك)، من دون الخوف من الاحتيال والخداع".

وأضاف ليثرن أن "هناك شركات عدة تروج لخيارات مزدوجة، بينها العملات الرقمية التي لا تُستغل حالياً بنية حسنة".

وتضمنت الأمثلة المحددة التي قدمتها "فيسبوك" عن الإعلانات المحظورة التالي: "اضغط هنا كي تعرف المزيد عن العملة الرقمية المضمونة التي تمكنك من إنجاز المدفوعات بشكل فوري لأي شخص في العالم"، و"استخدم أموال التقاعد في شراء بيتكوين".

ووصف ليثرن السياسة الجديدة بـ"الواسعة النطاق عمداً"، ووعد بمراجعتها مع مرور الوقت، حين "يتعلم فيسبوك الكشف بشكل أفضل عن الممارسات الإعلانية المضللة والمخادعة".

في الوقت الحالي، لا تطبق السياسة الجديدة على موقع "فيسبوك" فقط، بل تشمل تطبيق "إنستاغرام" ومواقع إلكترونية خارجية تعد جزءاً من "شبكة جمهور" شركة "فيسبوك".

وكانت الهيئات التنظيمية حول العالم قد بدأت بفحص فضاء العملات الرقمية، بينما تتزايد التقارير حول عمليات احتيال داخلية وخارجية. وفي إحدى الحالات، هذا الأسبوع، اختفت شركة تزعم جمع المال من أجل إطلاق عملية رقمية مخصصة للفواكه والخضار، بين ليلة وضحاها، وحلّ محلها على شبكة الإنترنت كلمة جنسية كبيرة، رغم أنها جمعت فقط نحو 11 دولاراً أميركياً قبل اختفائها، وفقاً لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

وفي وقت سابق، أطلق مطور إلكتروني مجهول الهوية عملة إلكترونية تحت اسم "بونزيكوين" Ponzicoin. ورغم أن العملة كانت ساخرة عامة، إلا أنها أُطلقت فعلاً وبيعت بكميات كبيرة، فاضطر المطور إلى إغلاق المبيعات المباشرة، موضحاً أن الأمر "كان مجرد مزحة".

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت "هيئة السلوك المالي" Financial Conduct Authority، في المملكة المتحدة، عن تكثيف تدقيقها في عروض العملات الرقمية، لكنها أشارت أيضاً إلى أنها ستدرس احتمال مواجهة القطاع "عقوبات تنظيمية لا لزوم لها".

كما أن إجراءات مماثلة اتُخذت في الولايات المتحدة، في يناير/كانون الثاني الحالي. إذ قال رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، جاي كلايتون، إنه "وجّه الموظفين كي يكونوا على أعلى درجات الحرص إزاء التعامل مع العملات الرقمية، ما قد يتعارض مع روح قوانيننا الأمنية والالتزامات المهنية في الولايات المتحدة".

وفي السياق نفسه، أعلن وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أنه يجب عدم السماح بأن تُستخدم العملة الرقمية "بيتكوين" لإخفاء نشاطات غير مشروعة. وتعهّد منوتشين، الجمعة، بالعمل مع حكومات أخرى، منها حكومات مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات العالم، لمراقبة نشاط أولئك الذين يستثمرون بقوة في العملة المشفرة.

(العربي الجديد)

المساهمون