"عدن الوطني": عودة مسرحية في اليمن

18 ديسمبر 2018
الصورة
(من عروض اليوم الأوّل للمهرجان)
+ الخط -

على خشبة "مسرح حافون" في عدن، انطلقت أمس، الدورة الأولى من "المهرجان الوطني للمسرح" وتتواصل حتى بعد غدٍ الخميس. يأتي المهرجان بعد توقف تام للنشاط المسرحي في اليمن في السنوات الخمس الأخيرة، وهو من تنظيم وزارة الثقافة اليمنية و"الهيئة العربية للمسرح".

يتضمن برنامج الدورة تسع مسرحيات، خمسٌ منها لفرق مختلفة من محافظة عدن، هي: "اللقاء العظيم"، و"زبد"، و"البريئة"، و"من الجوال"، و"الطوق"، بينما توزّعت الأربع المتبقية بين فرق من محافظات أخرى، وهي: مسرحية "ميس" من تعز، و"هاملت يستيقظ متأخراً" من الحديدة، و"إنسى" من أبين، و"إغراء السنابل" من حضرموت.

افتتحت التظاهرة بمسرحية "اللقاء العظيم"، من تأليف علي أحمد باكثير، وإخراج علي اليافعي، وتدور أحداثها في زمن الخليفة عمر بن عبد العزيز، وتتناول موضوع التسامح.

ضمن فعاليات المهرجان، تحدّث المخرج المسرحي محمد اليافعي حول مشاركته بمسرحية "الطوق". يقول في حديث إلى "العربي الجديد": "بحثنا عن موضوع من صلب واقعنا. تتحدّث المسرحية عن صراع بين طرفين، وكل فريق معتقل في قيد ذاته، بين عادات وتصوّرات لا يخرج عنها، قبل أن تنتهي الأحداث بتغلّب كل طرف على نفسه ويكسر "الطوق". هذه هي فكرة المسرحية، والتي نتمنّى أن تنعكس في الواقع اليمني".

من جهته، يقول محمد الرخم، مخرج مسرحية "البريئة" أن المهرجان يمثل "خطوة جادة لإنعاش الحراك المسرحي في اليمن بعد فترة الجمود الذي أصيب بها المسرح مؤخراً"، ويضيف بأنه متفائل بهذا المهرجان الذي اعتبره "عودة الروح للمسرح في اليمن".

المساهمون