"صراع العروش" وغيره... نهايات مسلسلات لم ترض المشاهدين

22 مايو 2019
الصورة
لم يرضَ الجميع عن نهاية "صراع العروش" (فيسبوك)
+ الخط -
انتهى مسلسل "صراع العروش" وسط انتقادات واسعة من قبل معجبين رأوا أن حلقته الأخيرة كانت أقل من التوقعات. وهو ليس المسلسل الأول الذي تتلقى خاتمته انتقادات لاذعة من قبل الجمهور، إذ سبقته أعمال شهيرة أحبها الجمهور ثم صُدم بعضهم من حلقتها الأخيرة.

وصنّفت مجلة "كوميك بوك" مسلسل GAME OF THRONES في المرتبة الثالثة لأسوأ نهايات المسلسلات. وانتقد الموقع تعيين بران ملكاً على الممالك، التي صارت ستاً فقط بدلاً من سبع، والتسرع في تحويل "دينيريس تارغيريان" إلى شخصية شريرة مجنونة في وقت قصير.

وأكد الموقع أن كل شيء كان سريعاً في هذا الموسم الذي لم يتجاوز ست حلقات، وأن فكرة حل الأمور بسهولة شديدة جعلت المتابعين يخلصون إلى أن الجمهور والشخصيات تستحق أفضل.

وصنف الموقع مسلسل LOST في المرتبة الأولى لأسوأ نهاية على الإطلاق. ووصف النهاية بأنها كانت سطحية جداً وغامضة وتركت أسئلة كثيرة في ذهن الجمهور: هل مات الناجون من رحلة أوشيانيك 815 طوال هذا الوقت؟ هل "جاك" حقاً مات؟ لماذا لا يحصل الجمهور على أي إجابات؟ وهل حصل على كل الإجابات ولا يعرفها؟



وانتظر جمهور مسلسل HOW I MET YOUR MOTHER سنوات من العرض لمعرفة أمرين: اجتماع "روبن" و"تيد" معاً، ومعرفة من كانت الأم بالفعل. لكن المسلسل انتهى إلى أن الأم لم تكن هي الحب الحقيقي لـ "تيد"، وأنها ماتت منذ سنوات.

وفي DEXTER، وبعد سنوات من متابعة ديكستر مورغان وحاجته للقتل، توقع الجمهور أن ينتهي في السجن أو ميتاً أو أي شيء كبير ونهائي، لكن بدلاً من ذلك، ذهب ديكستر للعيش في الغابة بعيداً عن الآخرين بعد تزوير وفاته.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون