"سبتمبر" سيكون قاسياً على برشلونة

سبتمبر سيكون قاسياً على برشلونة

06 سبتمبر 2017
الصورة
برشلونة بانتظار مواعيد صعبة (Getty)
+ الخط -
سيواجه برشلونة جدولا عنيفا من المباريات، خلال شهر سبتمبر/أيلول، بعد فترة التوقف الدولية، حيث سيخوض ست مواجهات في هذا الشهر، بداية بالدربي ضد إسبانيول وقمة قارية ضد يوفنتوس على التوالي.

وبعد بداية سيئة للموسم بالخسارة مرتين متتاليتين أمام ريال مدريد في كلاسيكو السوبر، سيسعى فريق المدرب إرنستو فالفيردي إلى تجنّب التعثر هذا الشهر، في توقيت لا يزال مبكرا بالموسم.

وسيلعب البرسا في كامب نو ضد غريمه إسبانيول دربي كتالونيا المحتدم دائما، ثم يصطدم بيوفنتوس في مستهل مشواره بدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء المقبل.

ويواجه برشلونة مشاكل في خط الوسط الذي تراجعت قوته، وستزداد الأزمة تعقيدا مع احتمالية غياب إيفان راكيتيتش عن مواجهتي إسبانيول واليوفي، بسبب الإصابة.

وسيواصل البرسا مشواره ليخوض مباراة كل ثلاثة أيام، ويأمل فالفيردي في أن يكون الفريق جاهزا بدنيا لهذه السلسلة المتتالية، خاصة أنه لا يملك الكثير من البدائل القوية، ويعاني نفسيا بعد رحيل نيمار.

وتدرك جماهير برشلونة أن فريقها يعاني دائما بعد العودة من الارتباطات الدولية، وتأمل ألا يتعثر الفريق أمام خيتافي ثم ايبار وجيرونا في الليغا، وسبورتنيغ لشبونة في التشامبيونز، وهي المباريات المتبقية له في الشهر خلال فاصل زمني ضئيل.

لكن الأنظار ستتجه نحو الوافد الجديد، عثمان ديمبلي، الذي سيخوض مبارياته الأولى مع البرسا هذا الشهر بعد انضمامه في صفقة ضخمة مقابل نحو 150 مليون يورو، لتعويض نيمار ويتطلع إلى ترك بصمة سريعة لجماهير البلاوغرانا القلقة.

(العربي الجديد)

المساهمون