"داعش" يقصف قرية بريف حماة والنظام السوري يتقدم شرق حمص

25 مايو 2017
الصورة
قصف قرية المسعودية (زين الرفاعي/فرانس برس)



قصف مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، صباح اليوم الخميس، منطقة خاضعة لسيطرة النظام السوري شرق حماة، فيما أعلن النظام سيطرته على مواقع في ريف حمص الشرقي، كان قد انتزعها منه مقاتلو التنظيم في وقت سابق.

قصف مقاتلو التنظيم قرية المسعودية الخاضعة لسيطرة النظام، في ريف حماة الشرقي، بقذائف المدفعية والصواريخ، واقتصرت الأضرار على المادية.

وكان التنظيم قتل عشرات المدنيين، الأسبوع الماضي، بهجوم على قرية عقارب الصافية، الخاضعة لسيطرة النظام، في ريف حماة الشرقي. 

وفي غضون ذلك، ذكر تلفزيون النظام السوري أنّ "الجيش والقوات الرديفة استعادا السيطرة على قرية ومنطقة الباردة شرق القريتين، بريف حمص الشرقي، بعد اشتباكات مع مقاتلي "داعش"، مشيراً إلى أنّ "العشرات من مقاتلي التنظيم سقطوا بين قتيل وجريح".

وأوضح أنّ "القوات تقدّمت شرق القرية، وأحكمت السيطرة على جبل زقاقية خليل، وسيطرت نارياً على قرية البصيري جنوبي الباردة بنحو ثمانية كيلو مترات".

وفي السياق ذاته، أشار المصدر نفسه إلى "تقدّم القوات في منطقة الصوانة جنوب مدينة تدمر شرقاً، على خلفية اشتباكات مع مسلحي تنظيم "داعش"".

وكان النظام قد سيطر، في وقت سابق، على جبل محسة وصوانات المحسة وسد القريتين وجبل الخنزير وتلول الخضاريات وتلول الأعمدة وتلة أم طويقية وسحابات المشتل وتلة الاتصالات ومحطة القطار، في ريف حمص الشرقي.