"تويتر" يوقف حسابات ناشطين أردنيين

16 ديسمبر 2019
الصورة
وقف حساب ديما طهبوب (العربي الجديد)
+ الخط -
أوقف موقع "تويتر" حسابات عشرات الناشطين الأردنيين، من دون إبداء السبب وراء هذه الخطوة. بل اكتفت الشركة بالإعلان أن هذه الحسابات تقوم بنشاط "مريب".

وعند محاولة الوصول الى هذه الحسابات تظهر رسالة مفادها؛ "تحذير: تم إيقاف هذا الحساب مؤقتًا، يظهر لك هذا التحذير بسبب وجود نشاط مريب من هذا الحساب".

ومن أبرز الحسابات الموقوفة حساب النائبة عن كتلة الإصلاح النيابية ديما طهبوب، المعروفة بنشاطها المستمر على "تويتر" ومهاجمتها لدولة الاحتلال الإسرائيلي. وقالت طهبوب لـ"العربي الجديد" إن حسابها موقوف منذ يوم الجمعة، من دون أن يعلل موقع "تويتر" السبب. وأضافت أن الموقع أرسل لها تحذيرا من أن حسابها يقدم "نشاطات غير طبيعية ومريبة".

ومن ضمن الحسابات الموقوفة حساب "مركز الشفافية الأردني"، الذي يتناول نشاط منظمات المجتمع المدني وحركة محاربة الفساد في البلاد بشكل عام.

وقالت هيلدا عجيلات مديرة المركز لـ"العربي الجديد" إن حساب المركز كان يغرد بشكل مكثف عن اجتماع منظمات المجتمع المدني، وتم إيقافه بالتزامن مع وجودهم في المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد. وأكدت أنها حاولت بشكل مستمر استرداد الحساب لكن من دون جدوى.

وكان "تويتر" قد أوقف خلال الأشهر القليلة الماضية الآلاف من الحسابات العربية السعودية والمصرية والفلسطينية وغيرها، بسبب ما وصفه الموقع بـ"اختراق السياسات الخاصة للاستخدام".

ويقول موقع "تويتر" إن من أسباب إيقاف الحسابات عادة التغريدات المسيئة أو السلوك المسيء، حيث قد يتم إيقاف الحساب إذا تم الإبلاغ عن انتهاكه للقوانين المتعلقة بإساءة الاستخدام، مثل إرسال التهديدات للآخرين أو انتحال شخصية حسابات أخرى. لكن لا يبدو أن ذلك ينطبق على الحسابات الأردنية الموقوفة.

دلالات

المساهمون