"تويتر" يختبر ميزة تُحدد مَن يمكنه الرد على التغريدات

21 مايو 2020
الصورة
تحديد مغردين بعينهم للرد فقط (جايكوب بوريكي/NurPhoto)
+ الخط -
أعلن موقع "تويتر" أنه بدأ اختبار إعداد جديد يتيح للمستخدمين تحديد مَن يمكنه الرد على التغريدات، بعدما تمّت ملاحظة الإعداد لأول مرة في وقت سابق من هذا العام. وعلى غرار إعدادات عرض مشاركة "فيسبوك"، يتميز التنفيذ الحالي برمز قفاز صغير في الزاوية، يؤدي النقر عليه إلى إظهار نافذة "من يمكنه الرد".

من هناك، يمكن للمستخدمين الاختيار من بين ثلاثة خيارات: الجميع، والأشخاص الذين تتابعهم، أو الأشخاص الذين تذكرهم فقط. إذا اخترت أيًا من الخيارين الأخيرين، فستظهر ميزة الرد باللون الرمادي للأشخاص غير المشمولين. إذ يمكنهم مشاهدة التغريد وإبداء الإعجاب به وإعادة نشره، لكن لن يتمكنوا من الرد مباشرةً على المرسل. وستقر سلسلة التغريدات (ثريد) نفسها أيضًا بأن الردود محدودة.


يمكن لمجموعة محدودة فقط حالياً استخدام ميزة الاختبار، على الرغم من أن أي شخص لديه حساب "تويتر" يمكنه عرض المحادثات. نظرًا لأنه في وضع الاختبار، ليس هناك ما يضمن أن تصبح هذه ميزة عالمية، لكن "تويتر" يقول إن الطرح مصمم "لمنح الأشخاص المزيد من الفرص للتأثير مع الاستمرار في منح الأشخاص التحكم في المحادثات التي يبدؤونها".
وكان "تويتر" قد طرح سابقاً ميزة إخفاء الردود، إذ يمكن لصاحب التغريدة أن يخفي من لائحة التغريدات عدداً منها، لا يريده أن يظهر للعموم. لكنّ الميزة تُتيح لجميع المستخدمين القدرة على رؤية التغريدات المخفيّة، انطلاقاً من مبدأ الشفافية، لكنّ ذلك يعني أنّ التغريدات المخفية قد تتلقّى عدداً أكبر من المشاهدين عن الردود الأخرى الظاهرة.

دلالات

المساهمون