"تقنية الفيديو" تحرم رونالدو من تدشين سجله التهديفي في الكالتشيو

24 اغسطس 2019
الصورة
رونالدو فشل في تدشين أول أهدافه (Getty)
سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا مميزا لفريق يوفنتوس في شباك فريق بارما خلال اللقاء الذي جمع الفريقين اليوم السبت في انطلاق الدوري الإيطالي لكرة القدم، لكن فرحته لم تدم طويلا بعدما اضطر الحكم لإلغائه بعد العودة لتقنية "الفيديو".

وتسلم رونالدو تمريرة من زميله كوستا ثم توغل داخل منطقة بارما وراوغ المدافع ثم أطلق كرة قوية استقرت في الشباك، معززاً تقدم يوفنتوس بهدف ثانٍ في الدقيقة 34 بعد الهدف الذي سجله المدافع كيلني (21).

وبعد أن عبر "الدون" عن فرحته بالهدف الأول له هذا الموسم، أعلن الحكم فابيو ماريسكا الرجوع لتقنية "الفار" للتأكد من صحة الهدف بعد وجود شبهة في حالة تسلل على رونالدو، وبعد دقائق أعلن إلغاء الهدف بالفعل معلنا عن حالة تسلل.



وفي الإعادة التلفزيونية، ظهر تواجد رونالدو بسنتيمترات قليلة في منطقة التسلل، وسط خيبة النجم البرتغالي بإلغاء الهدف الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي نظير دقة تلك الحالة، والتي حرمت رونالدو من أول أهدافه هذا الموسم.

وبدا رونالدو يشعر بخيبة أمل بعد إلغاء الهدف، خاصة أنه كان يمني النفس بتدشين مشواره التهديفي هذا الموسم في الكالتشيو، لكن من حسن حظ أفضل لاعب في العالم 5 مرات، فقد نجح اليوفي بتسجيل الانتصار بهدف وحيد في النهاية.