"برازيليا" العاصمة البيئية المُتوهجة بتصاميمها الهندسية الخلابة

03 يونيو 2014
الصورة
العاصمة برازيليا تملكُ تصميماً مدنياً مميزاً وفريداً من نوعه(Getty)
+ الخط -

تُعتبر مدينة "برازيليا" من المدن البرازيلية التي تحمل طابع الحداثة والتطور في جُل مناطقها وهي مصممة من المخطط المعماري لوسيو كوستا والمهندس المعماري الشهير أوسكار نيماير ويتداخل بين أحيائها الطرقات السريعة، وهناك تقسيم للمناطق الحضرية، حيثُ حي المطاعم وحي السفارات وحي المصارف، بالإضافة إلى حي الفقراء الذين يعملون مقابل أجور منخفضة.

 ولم تُقدم المدينة الكثير من الاهتمام لكرة القدم لأن معظم سكان "برازيليا" يشجعون فريقا من جنوب شرق المدينة، لكن البناء الهندسي الجميل يكفي من أجل جذب السُياح خلال بطولة كأس العالم ولن تجد الجماهير مشاكل في الترفيه وتناول الطعام.

 
وتم تجهيز الفنادق هناك لاستقبال الجماهير القادمة من كل بقاع الأرض، حيثُ تقع الفنادق على بُعد 4 أميال فقط من ملعب المدينة الرئيس "إستاديو ناسيونال"، ويستطيع المشجعون أن يقصدوا الملعب مشياً على الأقدام أو استخدام خط المترو السريع الذي يُسهل عملية التنقل.

 


وبالنسبة للمطاعم في "برازيليا" فهي من الأبرز في البرازيل وقد استحدثت فروعاً لها في المدينة وخصوصاً في شارع "بلوكو بي 209-210"، حيثُ يوجد الكثير من المطاعم التي تُقدم وجبات مختلفة من حول العالم.

 

وتُعتبر العاصمة البرازيلية تجربة رائعة للزائرين، لأنها تملك أماكن تراثية جميلة لا تنفك العين تستمتع بجمالها وأناقتها، وليس صعباً عليها استقبال بطولة عالمية مثل كأس العالم، لأنها سبق أن استضافت "بطولة العالم لكرة الصالات" في العام 2008.

 

وبالنسبة لملعب المدينة "إستاديو ناسيونال" و"جارينكا" سابقاً، فهو يتسع لحوالى 68 ألف متفرج، وهو ثاني أكبر ملاعب المونديال البرازيلي 2014، ويعكسُ هذا الملعب التاريخي البناء الهندسي الجميل لـ "برازيليا" بتصميمه الفريد من نوعه والرائع، وتم هدم الملعب بشكل كامل في العام 2010.

 
وتمت إعادة بنائه ليطل على البرازيليين بصورة حديثة من خلال تجديد سقفه الدائري الذي يغطي الملعب بأكمله، باستثناء متنفس هواء صغير أعلى السقف، بالإضافة إلى تغيير مقاعد الملعب بالكامل.

 

ويتميز ملعب "إستاديو ناسيونال" بأنه الملعب الصديق للبيئة، لأنه شُيد في محيط طبيعي وفي مدينة هي الرائدة في مجال التخطيط الحضري المستدام وخلق توازن بين التوسع المدني والحفاظ على البيئة. يُذكر أن ملعب "جارينكا" الذي استضاف المباراة الافتتاحية لكأس القارات في العام 2013، سيستضيف سبع مباريات في كأس العالم المقبلة، من بينها مباراة في الدور الثاني وربع نهائي ومباراة تحديد صاحب المركز الثالث.

 

يُذكر أن الملعب هو صاحب أعلى تكلفة بين الملاعب الـ 12 المستضيفة، فقد وصلت كلفة إعادة بنائه إلى حوالى 450 مليون دولار، وهو الملعب الذي شُيد في العام 1974، وتمت تسميته على اسم الطائر البرازيلي الذي كان وجه الحظ الذي أعاد "السامبا" إلى منصة التتويج العالمية، كما ولد النجم البرازيلي كافو في مقاطعة غاما في مدينة "برازيليا".

 

مباريات الدور الأول على ملعب "إستاديو ناسيونال":

 

* سويسرا وإكوادور – 15 يونيو/حزيران

* كولومبيا وساحل العاج – 19 يونيو/حزيران

* البرازيل والكاميرون – 23 يونيو/حزيران

* البرتغال وغانا – 26 يونيو/حزيران

 

دلالات

المساهمون