"الوحدة" تقتل ميسي في برشلونة

14 يناير 2020
الصورة
ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني (Getty)
+ الخط -
تكررت مشاهد حزن ليونيل ميسي بعد الهزائم الكبيرة لبرشلونة الإسباني، ما أصاب النجم الأرجنتيني بحالة استياء، جعلته يلقي باللوم على المقصرين من زملائه.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أنّ ميسي يمرّ بحالة معنوية سيئة بعد الخروج من "السوبر" الإسباني، إذ يشعر بأنه يؤدي واجبه على أكمل وجه، لكن تخاذل بقية اللاعبين يحرمه من التتويج بمزيد من الألقاب الكبرى.

وقالت الصحيفة إنّ ميسي بات يشعر بالضجر بسبب "الوحدة"، ولم يعد يجد من يدعمه في تحمل المسؤولية، ما دفعه لانتقاد الفريق بعد الخسارة 2-3 من أتلتيكو مدريد، الخميس الماضي، قائلاً للصحافيين "دفعنا ثمن أخطاء طفولية ساذجة".

وضربت "ماركا" أمثلة على هذه الأخطاء، مثل فرصة انفراد الفرنسي عثمان ديمبلي أمام المرمى الضائعة، وركلة الإنكليزي ترنت ألكسندر أرنولد في رباعية ليفربول بدوري أبطال أوروبا، العام الماضي، وأخطاء الإسباني جيرارد بيكيه، والفرنسي صامويل أومتيتي، والهولندي فرانكي دي يونغ، والإسباني سيرجيو بوسكيتس، في هزيمة أتلتيكو الأخيرة.

ومنذ حمل ميسي شارة القيادة، قبل عام ونصف، قدم مستويات رائعة على المستوى الفردي، لكنه يعاني من غصة بسبب الخروج المتكرر من دوري أبطال أوروبا، نتيجة هفوات الزملاء.


وشددت "ماركا" على أنّ ميسي يحب ويحترم جميع اللاعبين بـ"البرسا"، لكنه يشعر بالإحباط لاقترابه من الاعتزال، مع احتمالية عدم الفوز بـ"التشامبيونز ليغ" مجدداً.