"المدافع الصخرة" فان دايك... "أنا أطير إذاً أنا موجود"

19 مارس 2019
الصورة
فان دايك يُقدم عروضاً دفاعية قوية (Getty)
+ الخط -

تحول فيرجيل فان دايك إلى واحد من أفضل مدافعي العالم حالياً وربما الرقم واحد في الدفاع مؤخراً. مُدافع يمتلك كل المُميزات التي تجعله مُتكاملاً في كل شيء بدايةً من القوة البدنية مروراً بالمهارة الفردية وصولاً إلى التفوق في الثنائيات. فان دايك مدافع يعرف جيداً متى يتدخل لقطع الكرة بدون ارتكاب خطأ ويعرف جيداً كيف يتحرّك بين الخطوط لقضم المساحات أمام اللاعب الخصم.

"أنا أطير إذاً أنا موجود"
تفوق المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك أمام بايرن ميونخ في ثلاث كرات هوائية شارك فيها من أصل 3. وكان السبب الرئيسي في حرمان الفريق "البافاري" من صناعة الخطورة على مرمى الحارس أليسون بيكير، حتى إن الصحف البريطانية أثنت على أداء فان دايك ونوهت بأنه من أكثر المساهمين في صناعة انتصار ليفربول الكبير (3 – 1) بسبب صلابته في الدفاع.

وتتحدث الأرقام عن تفوق فان دايك في الكرات الهوائية بنسبة كبيرة، إذ إن المدافع الهولندي لم يخسر كرة هوائية واحدة من شهر يناير/ كانون الثاني الماضي في جميع المباريات التي لُعبت على أرض ملعب "أنفيلد". فأمام بورنموث تفوق فان دايك في ست كرات هوائية من أصل ست، أمام واتفورد تفوق في خمس من أصل خمس وأخيراً أمام بيرنلي تفوق فان دايك في سبع من أصل سبع كرات هوائية وكأنه يوجه رسالة لخصومه: أنا أطير إذاً أنا موجود".

قوة دفاعية وهجومية
يتفوق فان دايك على زملائه في خط دفاع ليفربول على صعيد "البريميرليغ"، فمع الفريق خرج بشباك نظيفة في 16 مباراة ونسبة نجحاه في "Tackles" وصلت إلى 73%. بينما تصدى لثماني تسديدات واعترض 33 كرة مقابل قطعه لـ 163 كرة في منطقة ليفربول. ووصل عدد الكرات المقطوعة بالرأس إلى 88 وعدد المرات التي استرجع فيها الكرة وصلت إلى 148.

في المقابل تفوق فان دايك في 191 ثنائية وخسر 57 فقط وفاز في 141 كرة هوائية مقابل خسارته لـ 43، ولم يرتكب أي خطأ أسفر عن هدف في مرمى ليفربول. كما أن مُعدل تمريراته في المباراة الواحدة وصل إلى 80 (2,403 تمريرات حتى الآن).

فان دايك من المدافعين الذين يحيطون اللاعب الخصم من كل الجهات وينقض عليه لقطع الكرة حتى قبل أن يستلمها منافسه. يُراقب التفاصيل الدقيقة لحركة كل لاعب قبل اتخاذ القرار النهائي، والأهم أنه دائماً يسبق خصمه بخطوة، ما يجعله يخطف الكرات دائماً تارةً عبر تمركزه في الوقت المناسب وتارةً عبر قوته البدنية.



لا يملك فان دايك قوة دفاعية فقط بل هو مدافع مُتكامل يعرف كيف يُهاجم أيضاً. فان دايك يتقدم إلى الأمام كثيراً لكسب المساحات ويُمرر بدقة تارةً عبر تمريرات خلف المدافعين وتارةً عبر كرات طويلة تصل في أغلبها نحو اللاعب المقصود، فهو نادراً ما يُخطئ في تمريراته.

كما أن فعالية فان دايك داخل منطقة الجزاء هجومياً تُجسدها أرقامه، فمن ثلاث محاولات داخل منطقة الجزاء في "البريميرليغ" سجل فان دايك ثلاثة أهداف (هدفين بالرأس وهدف بقدمه اليُسرى). فان دايك الذي أمسى واحداً من أفضل المدافعين في العالم حالياً لن يكون مجرد مدافع عادي في السنوات القادمة فهو "طائر" هولندي يبحث عن المجد...

المساهمون