"العين" يخسر أول مواجهة في نهائي دوري أبطال آسيا

19 نوفمبر 2016
الصورة
العين يخسر ذهابا بانتظار الإياب (Getty)
+ الخط -
خسر فريق العين الإماراتي مواجهته الأولى أمام تشونبوك الكوري الجنوبي 2-1 في ذهاب نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي جرت على ملعب استاد "جيونجو" معقل تشونبوك اليوم السبت، ليحتاج للفوز دون سواه في مباراة الإياب المقررة الأسبوع المقبل، في السادس والعشرين من الشهر الحالي.

وقدم العين أداء جيدا في اللقاء، وتمكن من مجاراة الفريق الكوري الذي بدا فريقاً عاديا بل باغته ممثل الكرة العربية والإماراتية بهدف السبق، قبل أن يقلب تشونبوك المجريات بهدفين حسَم بهما موقعة الذهاب.

ويسعى العين للفوز إيابا في المباراة التي ستجري على أرضه وبين جماهيره على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين في أبو ظبي، إذ يطمح إلى الفوز بفارق أكثر من هدف ليظفر باللقب الثاني له بعدما توّج العين بدوري الأبطال عام 2003، وهو اللقب الوحيد للأندية الإماراتية في تلك المسابقة.

العين يهاجم
دخل العين المباراة بجرأة هجومية بغية مباغتة صاحب الأرض، وتمكن من مجاراة شونبوك وتشكيل بعض مشاهد الخطورة على مرماه مع انطلاقة الشوط الأول عبر رأسية إسماعيل أحمد الخطرة التي أكدت طموحات العين بهدف ثمين، ومن أجل التخفيف عن حجم الضغط المتوقع على مرمى حارسه خالد عيسى، الذي تعملق بتصدٍ رائع لكرة لاعب تشونبوك الثابتة الخطيرة على مشارف منطقة الجزاء.

وعلى الرغم من أن الفريق المضيف شكل ضغطاً من التوغل عبر الأطراف بالذات، إلا أن العين لم يهدأ، وواصل البحث عن الوصول للشباك الكورية بتوازن دون إغفال الجانب الدفاعي، فسدد لوكاس كايو كرة خطيرة مرت بجانب القائم، وانحصر الصراع بين لاعبي الفريقين في وسط الملعب، ما صعب من مهمة الوصول للمرمى وتشكيل مشاهد الخطورة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

هدف بهدف والكوري يقلبها
كان طبيعياً أن يضغط الفريق الكوري مع انطلاقة الحصة الثانية، لكن العين لم يأبه لذلك الضغط، فكاد النجم عمر عبد الرحمن "عموري" أن يسجل الهدف الأول، لكن يقظة حارس تشونبوك كوناي سنتاي كانت بالمرصاد، ثم أهدر أسبريا فرصة خرافية للتسجيل للعين، حين أطاح بالكرة من وضعية انفراد بين يدي الحارس الكوري.

ومع مرور الدقائق، واصل العين بحثه الجدي عن هدف خارج الديار، قبل أن يأتي الفرج بعدما راوغ النجم عموري دفاعات الفريق الكوري، ليمرر كرة نموذجية لزميله دانيلو مورينو أسبريا الذي سددها بقوةٍ، لتعانق الشباك بهدف الافتتاح للعين في الدقيقة 63، ما استفز صاحب الأرض الذي هاجم بعدها بحثا عن التعديل، ليمنحه لاعبه البرازيلي بعد دقائق، لينادرو بيريرا التعادل في الدقيقة 70، بعدما أطلق تصويبة قوية استقرت في شباك عيسى حارس العين.

واشتعلت الأجواء بعد الهدفين، ثم احتسب الحكم العماني ركلة جزاء لصالح الفريق الكوري انبرى لتنفيذها لينادرو بيريرا بنجاح، ليسجل هدف التقدم الثاني لتشونبوك في الدقيقة 77، والذي حافظ عليه حتى النهاية، لينجح في الفوز 2-1 بانتظار موقعة الرد السبت المقبل في مدينة العين.


دلالات

المساهمون