وزارة الصحة المصرية تحذر: موجة ثانية من فيروس كورونا

09 اغسطس 2020
الصورة
أعادت مصر فتح عدد من مستشفيات العزل (محمد الشاهد/فرانس برس)

حذرت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، الأحد، من أن البلاد قد تواجه موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا، في أعقاب تراجع أعداد الإصابات والوفيات خلال الأسبوعين الماضيين، مشددة على ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لا سيما بعد ارتفاع وتيرة التجمعات خلال إجازة عيد الأضحى المنقضية.

وكررت زايد النصائح التي ينبغي على المواطنين اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي تشمل تجنب التجمعات العائلية، والمحافظة على التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة، مع الالتزام بارتداء الكمامة الطبية واتباع إرشادات كيفية ارتدائها، والتخلص الآمن منها.

بدوره، أشار المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد إلى جاهزية مستشفيات العزل لاستقبال حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى إجراءات التشخيص والفرز بكافة المستشفيات الحكومية، وصرف العلاج لحالات العزل المنزلي، ومتابعة سير العمل من خلال فرق الترصد والتقصي للمخالطين لحالات الإصابة.

وأضاف مجاهد: "حرصاً على عدم انتشار العدوى، ينبغي عدم المصافحة باليد، خصوصاً في الأماكن المغلقة، وغسل الأيدي بالماء والصابون باستمرار، أو فركها بالكحول، ومنع تجمع أعداد كبيرة من المواطنين في الأماكن العامة، مثل الأسواق والمحلات التجارية، إلى جانب عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين، وتجنب لمس الأسطح غير النظيفة، كما ينبغي على من تجاوزوا الستين، أو أي شخص يعاني من أمراض مزمنة، تجنب التجمعات، باعتبارهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، والتوجه إلى أقرب مستشفى في حال الشعور بأي أعراض مرضية".

وتابع أنه يجب عدم تناول الفيتامينات أو أدوية رفع المناعة من دون استشارة الطبيب، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي من أجل تقوية الجهاز المناعي، والابتعاد عن تناول اللحوم المصنعة والوجبات السريعة، والحرص على شرب المياه للمحافظة على رطوبة الجسم، وتناول العصائر الغنية بفيتامين (سي) لتقوية المناعة، والاهتمام بممارسة الرياضة باستمرار.

وتواجه مصر موجة ثانية محتملة من تفشي فيروس كورونا، عقب تزايد الأعداد تدريجياً وفق البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، وتخطي نسبتها 30 في المائة خلال الأيام الأخيرة، في حين فتحت فيه بعض مستشفيات العزل أبوابها مجدداً بعد توقفها عن استقبال الإصابات، ومن بينها مستشفى "النجيلة" في محافظة مطروح، ومستشفى 15 مايو في العاصمة القاهرة.

وتعبر الأرقام الرسمية عن الحالات التي أجريت لها فحوص، أما المعزولون منزلياً فلا تتضمنهم الإحصاءات، وأعلنت وزارة الصحة، أمس السبت، خروج 1119 متعافياً من المستشفيات بعد تلقيهم الرعاية الطبية، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 51672، مع تسجيل 167 إصابة جديدة بالفيروس، و21 حالة وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 95314، والوفيات إلى 4992.

وزيرة الصحة تشدد على استمرار اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية خاصة بعد زيادة التجمعات خلال عيد الأضحى وزيرة الصحة...

Posted by ‎وزارة الصحة والسكان المصرية‎ on Sunday, 9 August 2020