"#السيسي_يقتل_اهالي_سيناء" يواكب مجزرة بئر العبد

13 أكتوبر 2019
الصورة
القصف المصري أدى لمقتل 12 مدنياً (خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -
دشن ناشطون مصريون عبر "تويتر" وسم "#السيسي_يقتل_اهالي_سيناء" تعقيباً على المجزرة التي وقعت بحق عائلة في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد، وراح ضحيتها 12 مدنياً وعدد من الإصابات، بعد قصف جوي.

وكتب هيثم أبو خليل: "سيناء والله محافظة مصرية وكمان سكانها مصريين وبيتكلموا عربي! يعني أهلنا وناسنا سيناء يعني البطولة والجدعنة يعني مؤتمر الحسنة يعني بطولات بالجملة ضد الاحتلال يعني الخير والشهامة والرجولة يعني عين مصر علي الأعداء الحقيقيين".


وغرّد حساب أسرار محمد علي: "الحاجة الوحيدة الي المصريين شافوها من يوم ماشافوا وشك النحس هي جثث ودم وتهجير لأهالي سيناء الأبطال اللي تاريخهم مشرف وكانوا من أسباب نصر أكتوبر العظيم تاني بنقول السيسي ليه بيقتل أهالي سيناء؟ وهل هيتحاسب المسؤول عن اللي حصل؟ وهل الناس هتاخد حقها؟ #السيسي_يقتل_اهالي_سيناء.



بينما كتب د جمال مهدلي: "#السيسي_يقتل_اهالي_سيناء ليفرغها من سكانها توطئة لتنفيذ #صفقة_القرن ولا أدري لماذا يسكت جيش مصر على تلك الكارثة!
يبدو أن العميل الصهيوني نجح في تغيير عقيدة الجيش القتالية من العداء لإسرائيل إلى العداء لأهلنا في سيناء ولمن يعارضه ومن أمن الحدود إلى أمن الكرسي".


وقال حساب باسم، Egy. Engineer: "تدخل اليوم السابع يقولك سقوط كذا شهيد من الاكراد لكن المصريين يموتوا عادي ولا حس ولا خبر. الاكراد الارهابين بقوا شهداء واحنا ولا كأننا حيوانات ملهاش قيمة. #السيسي_يقتل_اهالي_سيناء".