"الدراسات الفلسطينية": عدد خاص بـ "زمن الوباء"

21 يونيو 2020
الصورة
(غزة، 2 نيسان/ أبريل، تصوير: مجدي فتحي Getty)

من خلال مجموعة مقالات وقراءات وشهادات تتناول فترة الوباء الذي يعيشه العالم اليوم، تصدر "مجلة الدراسات الفلسطينية" قريباً في عدد خاص تحت عنوان "زمن الوباء"، جرى تنفيذه بحسب بيان هيئة تحرير المجلة "خلال فترة الحجر المنزلي بسبب فايروس كوفيد-19، حيث استكشف فيه المشاركون تاريخ الأوبئة وأبعادها الفكرية والأدبية".

العدد 123 حفل بمشاركات لكاتبات وكتّاب من فلسطين ومصر وسورية ولبنان، وقُسّمت محاوره إلى مقالات في تاريخ الأوبئة، وأخرى تناولت الفكر في زمن الوباء، والاقتصاد في هذه الأزمة، ويضمّ كذلك نصوصاً أدبية وأخرى تقدّم قراءات في أزمة كورونا من داخل فلسطين.

في باب تاريخ الأوبئة، يكتب الباحث المصري خالد فهمي، أستاذ التاريخ في "جامعة كامبريدج" البريطانية، حول تأسيس نظام الصحة في مصر؛ بينما تتناول الباحثة الفلسطينية ناهد جعفر "تاريخ الأوبئة من عمواس إلى كورونا".
يشارك في العدد الباحث المتخصّص في التاريخ والمترجم والناشر السوري فاروق مردم بك بمقال حول "الأوبئة في الدولة العثمانية"؛ أما الباحث الفلسطيني المتخصّص في علم الاجتماع والتاريخ سليم تماري فيبحث من خلال مشاركته في تجربة "طاعوني عمواس ويافا"؛ كذلك يقدّم الكاتب والصحافي اللبناني وسام سعادة قراءة في "الجذام وسحره ورُهابه"؛ أما الباحث الفلسطيني سلمان أبو ستّة فيقدّم ورقة حول الأوبئة في فلسطين.

وفي باب الفكر، يكتب الأكاديمي والقانوني الفلسطيني رائف زريق "تداعيات فكرية في زمن كورونا"؛ فيما يكتب المؤرخ والمترجم اللبناني فواز طرابلسي "تأملات كورونية: قابيل وإنكيدو وجورج حاتم"، ويقدّم المعماري والأكاديمي اللبناني جاد تابت قراءة في "هندسة الأوبئة"، ويحضر الأكاديمي فادي بردويل بمقال حول العالم كقرية كورونية.

أمّا واقع فلسطينيي لبنان، فلم يتغيّر وبقوا واقعين بين حدّي الإقصاء والاستثناء كما يكتب الباحث الفلسطيني أنيس محسن؛ ويكتب الطبيب الفلسطيني غسان أبو ستّة والجراح في "الجامعة الأميركية" في بيروت عن "الإنسان المستباح" في غزة في زمن كورونا؛ كما يكتب صبحي حديدي عن "بونابرت في يافا: تلفيق الإمبراطورية وطاعون الاستشراق".

وفي الأدب في "زمن الوباء"، يقدّم الروائي اللبناني الياس خوري إلى قراءة لأشهر الروايات التي تناولت الأوبئة، وتتحدّث الشاعرة الفلسطينية أحلام بشارات عن "عزلة الفلسطيني".

بعض المقالات تطرقت إلى السؤال الاقتصادي في فلسطين اليوم، ومن بينها مقال طارق صادق. وفي شهادة لها، تقدم الكاتبة همت الزعبي "تأملات في زمن كورونا: حيفا، برلين، وسؤال المدن الثقافية".

في العدد أيضاً تقارير: يتناول في أحدها الكاتب وديع عواودة تجربة بلدة دير الأسد التي ضربها وباء كورونا؛ ويكتب أيهم السهلي على وضع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان خلال أزمة كرونا؛ ويتناول مهند عبد الحميد عن "الاستجابات والتحولات الفلسطينية في زمن كورونا".

يستذكر العدد شخصيات رحلت بصمت في فترة الحجر والإغلاق، فيخصّص مساحة لذكرى السياسيّين؛ اللبناني محسن إبراهيم والفلسطيني رمضان شلّح، كما يتذكّر العدد رمزي ريحان أحد مؤسسي "جامعة بير زيت".