"الجيش الحر" يصدّ محاولة النظام للتقدّم نحو مخيم الركبان

11 سبتمبر 2019
أعلن "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الأربعاء، أنه صدّ محاولة تقدم لقوات النظام السوري باتجاه مخيم الركبان، شرقي محافظة حمص قرب الحدود السورية الأردنية.

وقال بيان لـ"جيش مغاوير الثورة" وصل لـ"العربي الجديد"، إن قوات النظام تقدمت أمس الثلاثاء إلى منطقة "خفض التصعيد" (الـ55 كيلومتراً) في محاولة منها لزعزعة الأمن والاستقرار، خلال توزيع المساعدات الأممية على سكان المخيم، وتمكنت قوات مغاوير الثورة من الاشتباك مع قوات النظام، وإجبارها على التراجع إلى خارج منطقة الـ55 كيلومتراً، مؤكداً أن لديه الدعم الكامل من قبل التحالف الدولي ومستعدّ لصدّ أي هجوم.

وتُطلق تسمية منطقة الـ"55" على المنطقة التي يديرها التحالف الدولي قرب الحدود السورية - الأردنية، والتي تضم قاعدة "التنف" ومخيم الركبان، ويبلغ قطرها 55 كيلومتراً، حيث يمنع التحالف الدولي أي قوات أخرى من الاقتراب منها، كما يمنع تحليق الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا فوقها.

وكانت منظمة "الهلال الأحمر" أدخلت مساعدات مقدمة من "برنامج الأغذية العالمي"، التابع للأمم المتحدة، إلى المخيم وبدأت بتوزيعها منذ أيام.

ويفرض النظام منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الفائت، حصاراً على مخيم الركبان، مانعاً دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات للمدنيين بداخله، حيث يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية.