"الجابر" يُودع جماهير الهلال برسالة مؤثرة

27 مايو 2014
الصورة
الجابر.. فجر حالة من التعاطف على مواقع التواصل (تويتر)
+ الخط -

ودّع المدير الفني السابق لنادي الهلال السعودي، سامي الجابر، جماهير فريقه برسالة "مؤثرة" شكرهم فيها على دعمهم له خلال مسيرته التدريبية، جاء ذلك خلال عدة تغريدات نشرها على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".


ووجّه "الجابر" رسالة وداع مؤثرة إلى مشجعي فريق الزعيم، مستحضراً مختلف مراحل مسيرته في كنف نادي العاصمة السعودية، ومعرباً عن امتنانه لكل من سانده خلال فترته التدريبية.


وأبدى المدير الفني السابق لنادي الهلال احترامه الشديد لقرار إعفائه من منصبه الذي أصدرته إدارة ناديه، مُشيراً إلى أنّ التغيير سنة الحياة، ومُؤكداً في الوقت ذاته أنّ هذا القرار يتعارض مع طموحه في البقاء كمدربٍ للنادي.


وكتب نجم الكرة السعودية السابق، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أصدر نادي الهلال اليوم قراره بإعفائي من منصبي كمدرب للفريق، وهذا القرار وإنّ تعارض مع ما أطمح لتحقيقه كمدرب للزعيم؛ إلا أنّني احترم القرار لاعتبارات أهمها أنّ التغيير هو سنة الحياة".


ودافع مدرب نادي الهلال السابق، عن قرار إقالته، مُؤكداً أنّ هذا القرار يصب في الدرجة الأولى بمصلحة ناديه، ومُقدماً جزيل شكره لكل من وقف بجانبه وسانده خلال الموسم الماضي.


ومضى المدرب السعودي قائلاً: "إذا كان من إيجابية لهذا القرار على المستوى الشخصي فهو ما وجدته من دعم جماهيري لم يسبق أنّ حظيت به طوال مشواري الرياضي"، مستدركاً في الوقت ذاته بالقول: " أما إذا كان هناك من أمر سلبي فيما حدث فهو تعرض قامات رياضية لها فضل كبير على سامي الجابر ودعمتني منذ أن وطأت أقدامي المستطيل الأخضر".


واعترف "الجابر" أنّ مجلس إدارة ناديه، وأعضاء الشرف قد ساندوه بقوة، خلال فترة توليه منصب المدير الفني لفريق الهلال، داعياً الجماهير إلى إنصاف الرجال الذين وقفوا معه، وتقديم الشكر لهم.


وقال مدرب الهلال السابق في هذا الشأن: " كل ما أرجوه من الجماهير عدم حرماني من دعمهم وإنصاف الرجال الذين وقفوا معي وشكرهم، حتى وإنّ كان ما صدر خلاف ما أرغب إلا أنّني أُدين بالفضل والشكر لرئيس النادي الأمير عبد الرحمن بن مساعد لمواقفه العديدة المشهودة معي".


وأضاف المدير الفني السعودي: "ولا أنسى أعضاء شرف النادي الذين كانوا ولازالوا العون والسند لي لمواصلة النجاح، وأخص بالذكر الأمراء عبد الله بن مساعد وفيصل بن سلطان وسعود بن سلطان وأحمد بن سلطان على إيمانهم بقدرتي على صناعة نجاح كمدرب محترف وسأكون عند حسن ظنهم حتى ولو كان في موقع آخر."


كما قدم "الجابر" جزيل شكره للأمير الوليد بن طلال لاهتمامه الشخصي ورغبته في نجاح الشباب السعودي في جميع المجالات، مضيفاً أنّه عندما حقّق النجاح كلاعبٍ لم يكن الطريق مفروشاً بالورود أمامه، ولن يكون كذلك كمدرب.

المساهمون