"الثقافة الشعبية": ذاكرة المجتمع وفنّه

26 يناير 2017
الصورة
جاسم زيني/ قطر
+ الخط -

لا يقف البحث في الثقافة الشعبية عند حدود التوثيق والتأريخ لها، فهي باتت حقلاً للدراسة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالعلوم الاجتماعية والأنثربولوجية وعلم النفس، إضافة إلى تقاطعاتها مع الدراسات السيميائية واللسانية والأسلوبية والموسيقية والميدانية.

ضمن هذ السياق، يأتي مؤخّراً العدد (36) من مجلة "الثقافة الشعبية" في المنامة، التي تصدر بالتعاون مع "المنظمة الدولية للفن الشعبي (IOV)"، ويرأس تحريرها الشاعر البحريني علي عبد الله خليفة.

تضمّنت المجلة دراسات ومقالات عديدة؛ إذ كتب الأكاديمي المغربي عبد العالي العامري عن "الثقافة الشعبية وبنية الذهن المعرفية"، والأكاديمي اللبناني عاطف عطية مقالاً بعنوان "القول بالعامية والشعر الشعبي"، وجاء مقال الباحث المصري محمد فايد بعنوان "ألف ليلة وليلة في الفنون البصرية شرقاً وغرباً"، أما الباحث المغربي هاشم بنشاوي فكتب عن "تجليات البطولة في الأدب الشعبي".

في باب "عادات وتقاليد"، ناقش الأكاديمي التونسي عبد الكريم براهمي "الثابت والمتحول في طقوس الغذاء أثناء الضيافة في المجتمع التونسي"، بينما قدّمت الأكاديميتان الجزائريتان، نعيمة رحماني، ونصرية بكوش، دراسة سيموانثروبولوجية "عادات وطقوس الزواج بتلمسان"، وذهب الباحث المغربي رابحي رضوان نحو دراسة "تمثّلات الموت في تاريخ المغرب من خلال أمثال شعبية وأقوال مأثورة".

كما قدّم الأكاديمي التونسي محمد الدريدي دراسة توثيقية حول "الأغنية الشعبية الجديدة في تونس وتحديث المجتمع إثر الاستقلال"، وناقشت الكاتبة العراقية بريهان عيسى تاريخ آلة الناي في مقالها "عندما يعبّر الإنسان عن نفسه موسيقياً"، وكتب الباحث حسين محمد حسين في باب "في الميدان" دراسة تاريخية تحليلية عن "تاريخ مهنة القصّارين في البحرين".

يُذكر أن مجلة "الثقافة الشعبية" مجلة فصلية علمية محكّمة تصدر بنسختين، مطبوعة وإلكترونية، إلى جانب كونها تترجم إلى ست لغات عالمية على موقعها الإلكتروني.

المساهمون