"التراث المعماري للمتوسط": الذاكرة والهوية

18 نوفمبر 2018
الصورة
(قرية الزريبة العليا الأثرية في تونس، زاهر كمون)
+ الخط -
انطلقت عند الحادية عشرة من صباح اليوم فعاليات المؤتمر الدولي الأول حول التراث المعماري والعمراني لمنطقة البحر الأبيض المتوسط في مدينة الحمامات التونسية الذي يتواصل لثلاثة أيام، بتنظيم من جامعتي "تلمسان أبو بكر بلقايد" وغرداية" الجزائرتيْن و"المعهد الوطني للترات" في تونس.

يحضر المؤتمر حوالي مئتي وخمسين باحثاً في العمارة والتخطيط الحضري والأنثربولوجيا والتراث من المغرب وفلسطين ومصر والسعودية والأردن والعراق ولبنان والبحرين والسودان وإيطاليا وفرسا وألمانيا واليونان وتركيا، إلى جانب الجزائر وتونس.

يناقش المشاركون خمسة محاور أساسية، هي: أهمية التراث العمراني والمعماري وتحديد هويته، واستخدام التقنيات والتكنولوجيات الحديثة في التراث المعماري والعمراني، وإدارة وتسيير التراث المعماري والعمراني، وإعداد قاعدة بيانات وجرد للتراث المعماري والعمراني، وتجارب الدول في إعادة إحياء وتثمينه.

يهدف المؤتمر الذي يُفتتح تحت شعار "عندما تكشف الذاكرة عن التراث وتحاكيه، إلى المحافظة على استدامة التراث العمراني والمعماري بكل أجزائه وأنواعه، لأجل توعية السكان بأهميته وتشجيعهم للعودة للمناطق التراثية، واستغلالها بشكل إيجابي للحفاظ عليها وصيانتها لحمايتها، والمحافظة على البيئة التراثية وإطالة عمر المواقع والمعالم الأثرية وصيانة النسيج العمراني التقليدي.

من بين الأوراق المشاركة؛ "المقامات والمزارات في فلسطين بين الموروث الديني والتراثي" لـ جبر خضير البيتاوي من فلسطين، و"مدينة الحمامات: محاولة في العمارة والتعمير" لـ نور الهدى العجيلي من تونس، و"استراتيجية حفظ الحي العتيق سيدي الهواري في مدينة وهران" لـ عبد القادر قطاف من الجزائر، و"جهود هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة في تحسين واجهة الأحياء العشوائية بالتراث العمراني" لـ مريم الحربي من السعودية.

إلى جانب ورقة "معايير مقترحة لإعادة توظيف المباني التراثية في منطقة الخرطوم الكبرى كمدخل للحفاظ عليها" لـ ندى عبد الحي من السودان، و"الحفاظ على المواقع التاريخية من خلال رقمنتها وتوثيقها باستخدام نظم المعلومات الجغرافية – مدينة تبسة" لـ محمد طيب جابري و"وثيقة توجيهية لإحياء قرية الزريبة العليا – ولاية زغوان لـ ياسين الحلواني من تونس".

كما تقدّم ورقة بعنوان "قراءة سيميوأنثربولوجية في الأبعاد الدلالية للأنساق العمرانية التقليدية في منطقة القبائل" لـ وردية راشدي من الجزائر، و"سوق الشاشية في مدينة تونس، معلم أثري صامد وتراث غير مادي مهدد" لـ صالح فالحي من تونس، و"تكيّف استخدام الفضاء الداخلي للكنائس والمساجد في منطقة البحر الأبيض المتوسط" لـ عدي الجبوري من البحرين.

دلالات

المساهمون